النقد الدولي يبحث الاقتصاد العالمي وإصلاح الصندوق   
السبت 1427/3/24 هـ - الموافق 22/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:47 (مكة المكرمة)، 17:47 (غرينتش)
الاجتماعات نصف السنوية للبنك وصندوق النقد الدوليين تبدأ بواشنطن (الفرنسية)
بدأ صندوق النقد الدولي اليوم السبت الاجتماع النصف سنوي لمجلس حكام الدول الأعضاء الـ184 في مقره بواشنطن ويخصص لبحث الاقتصاد العالمي وكيفية معالجة نقاط الخلل العالمية وإصلاح الصندوق.
 
وعرض الصندوق في تقريره نصف السنوي بشأن التوقعات الاقتصادية  العالمية وضعا اقتصاديا عالميا سليما على الرغم من أسعار النفط المرتفعة. غير أن الصندوق حذر من أن أسعار النفط المرتفعة قد تنعكس سلبا في المستقبل على نمو الاقتصاد العالمي ولا سيما على ضوء نقاط خلل عالمية يزيد من حدتها العجز الكبير في الموازنات الأميركية والطلب المتدني في أوروبا واليابان.
 
كذلك حذر وزراء مالية مجموعة السبع الغنية خلال اجتماع يوم أمس الجمعة في واشنطن من هذه المخاطر التي تهدد النمو ودعوا إلى زيادة الاستثمارات في مجالات الإنتاج والتنقيب وطاقات التكرير.
 
وتطالب الولايات المتحدة صندوق النقد الدولي باعتماد موقف أكثر حزما حيال الصين وتصعيد اللهجة ضد بكين بهذا الصدد.
 
أخيرا سيبحث حكام صندوق النقد الدولي مسألة إصلاح الهيئة المالية والاقتراحات التي قدمها مديرها العام رودريغو راتو.
 
وينص إصلاح الصندوق على مراجعة حصص مختلف البلدان التي تتناسب مع وزنها الاقتصادي والتي تحدد بدورها حق التصويت في الهيئة التنفيذية. ويدعو راتو بصورة خاصة إلى مراجعة حصص الدول الآسيوية الناشئة.
 
يشار إلى أن البنك الدولي ذكر أمس الجمعة أنه أصبحت لديه مساندة من عدد كاف من الدول الأعضاء للمضي قدما في شطب ديون قيمتها 37 مليار دولار تدين بها 17 دولة فقيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة