قطر تبحث إصدار سندات بالين   
الأربعاء 1422/2/23 هـ - الموافق 16/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدوحة
قال مسؤول كبير بدولة قطر إن بلاده تفكر في إصدار أول سندات لها بالين الياباني للاستفادة من الانخفاض الشديد في أسعار الفائدة اليابانية، وذلك بعد رفع تصنيفها الائتماني في الآونة الأخيرة.

وإذا حدث ذلك فستنضم قطر إلى قائمة متزايدة من الدول التي دخلت سوق السندات اليابانية هذا العام للاستدانة بكلفة منخفضة.

وقال مدير مكتب الاستثمار القطري حسين العبد الله "نحن نفكر في إصدار سندات بالين، ولهذا السبب جئنا لليابان". ولم يذكر تفاصيل أخرى. ويزور طوكيو مسؤولون من قطر وشركة قطر للبترول لاستضافة ندوة لإطلاع المستثمرين اليابانيين على الوضع الاقتصادي في قطر.

وقال العبد الله "رغم الركود فما زالت اليابان ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وليس بوسع أحد أن يتجاهل ذلك، نحن نعتزم تنويع مصادر التمويل ونحاول تقليل الكلفة ونحاول إطالة أجل الاستحقاق".

وكانت مؤسسة ستاندارد آند بورز للتصنيف الائتماني رفعت تصنيفها للديون القطرية طويلة الأجل بالعملة الأجنبية في مارس/ آذار الماضي. وبفضل هذه الترقية كثفت قطر مساعيها لاستغلال احتياطياتها من الغاز التي تمثل ثالث أكبر احتياطيات في العالم.

وقال العبد الله إن مسؤولين قطريين التقوا بالمستثمرين ووكالات التصنيف الائتماني لدراسة الأوضاع في السوق. وأضاف أنه يأمل رفع التصنيف القطري مرة أخرى العام المقبل بفضل إمكانيات النمو القوي للبلاد مع الزيادة المتوقعة في صادرات النفط.

وبلغ مجموع الإصدارات منذ بداية العام في سوق السندات بالين الياباني 460 مليار ين (3.73 مليارات دولار) دون تغيير عن قيمة الإصدارات في العام الماضي. ومن الدول التي أصدرت سندات بالين هذا العام البرازيل وأوروغواي وكولومبيا وكرواتيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة