قمة أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي تتمسك بشراكة أوروبية   
السبت 1427/11/19 هـ - الموافق 9/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

البشير انتقد رفض الولايات المتحدة إنهاء دعم منتجي القطن فيها (الفرنسية)

أكد المشاركون في القمة الخامسة لمجموعة دول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي على التمسك بالشراكة الاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي وانتظار مزيد من مساعدات التنمية.

وأعلن الرئيس السوداني عمر البشير في ختام القمة المنعقدة في الخرطوم تطوير تلك الشراكة داعيا لدعم منتجات دول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي وخاصة، الزراعية لتتمكن من المنافسة في الأسواق الأوروبية.

وانتقدت القمة الفشل في استكمال جولة الدوحة لمحادثات التجارة العالمية متهمة الدول المتقدمة في منظمة التجارة العالمية برفض التفاوض حول الدعم الزراعي والحديث عن تحرير التجارة في قطاعات أخرى.

وأشار البشير إلى رفض الولايات المتحدة لإنهاء دعمها لمنتجي القطن رغم أن هذا الدعم يسبب أضرارا لمنتجي القطن بالدول الفقيرة بالمجموعة ومن ضمنها السودان.

وقال رؤوساء وممثلوا الدول المشاركة بالقمة التي استغرقت يومين في بيان إن هناك صعوبات في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي وخاصة في قطاع التنمية.

يشار إلى أن مجموعة دول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي تضم 79 دولة في عضويتها بعضها من البلدان الأكثر فقرا في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة