النفط يرتفع لأعلى أسعاره في عشرة أشهر   
الأحد 1428/6/2 هـ - الموافق 17/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)

التوترات في منطقة الشرق الأوسط وأزمة إيران النووية تدعم أسعار النفط (الفرنسية-أرشيف)

سجلت أسعار النفط ارتفاعا حيث أغلقت على مكاسب في نيويورك أمس عقب تسجيلها أعلى مستوياتها خلال الجلسة في عشرة أشهر.

وجاء الارتفاع  بدعم من أسعار العقود الآجلة للبنزين في الولايات المتحدة التي صعدت لليوم الثالث على التوالي نتيجة مخاوف من نقص الإمدادات مع انخفاض معدلات التشغيل في المصافي.

واستمرت التوترات الناجمة عن العنف في منطقة الشرق الأوسط والنزاع بين إيران والغرب بشأن برنامج طهران النووي، في دعم أسعار الخام.

وارتفع خام القياس الأوروبي مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم أغسطس/آب المقبل في بورصة البترول الدولية اللندنية 52 سنتا إلى 71.88 دولارا للبرميل مسجلا أعلى مستوياته السعرية منذ أغسطس/آب عام 2006 قبل أن يتخلى عن بعض مكاسبه مرتفعا 14 سنتا ليصل 71.50 دولارا للبرميل عند الإغلاق.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف في بورصة نيويورك التجارية في عقود يوليو/تموز المقبل إلى 68.30 دولارا محققا أعلى أسعاره منذ سبتمبر/أيلول العام الماضي لكنه تراجع ليغلق مرتفعا 40 سنتا عند 68.05 دولارا.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء انخفاض طاقة المصافي بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي وأن مخزونات البنزين لم تشهد أي زيادة وبقيت عند مستوى 201.5 مليون برميل.

وقالت الإدارة التابعة لوزارة الطاقة إن طاقة المصافي التي كان من المتوقع أن تزداد الأسبوع الماضي بنسبة 0.8% انخفضت 0.4% إلى 89.2 للأسبوع الثاني على التوالي.

ويرى محللون أن طاقة إنتاج المصافي يجب أن تصل إلى 94% أو 95% في مثل هذا الوقت من العام.

وقال توبين غوري وهو محلل إستراتيجي للسلع ببنك كومنولث بأستراليا إن الولايات المتحدة تواجه صعوبة في زيادة طاقة إنتاج المصافي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة