البطالة بفرنسا بمستوى قياسي جديد   
الجمعة 1434/7/22 هـ - الموافق 31/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)

جانب من مظاهرة سابقة لموظفين بفرنسا ضد خطط لتسريح عمال (الأوروبية)

أعلنت وزارة العمل الفرنسية أن عدد العاطلين في البلاد زاد في أبريل/نيسان الماضي بنحو أربعين ألفا أي بمعدل زيادة بلغ 1.2% مسجلا مستوى قياسيا مرتفعا جديدا.

ورفعت تلك الزيادة عدد الأشخاص المسجلين الباحثين عن وظائف في فرنسا إلى 3.26 ملايين، وهو أعلى مستوى على الإطلاق منذ أن بدأ الاحتفاظ بسجلات في العام 1996.

وعلى مدى الأعوام الخمسة الماضية فإن أبريل/نيسان الماضي كان الشهر الـ53 الذي شهد زيادة بعدد العاطلين، وهو ما يبرز أزمة مزمنة بالوظائف مع انزلاق اقتصاد فرنسا -ثاني أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو- مجددا إلى الركود بالربع الأول من العام متأثرا بأزمة الديون السيادية التي تعصف بأوروبا منذ سنوات.

وكان من أسباب ارتفاع البطالة الشهر الماضي استغناءات عن العاملين بقطاع الصناعة.

وبذلك يبلغ معدل البطالة الإجمالي 12% من إجمالي القوى العاملة. وإزاء هذه النتائج تعهد الرئيس فرانسوا هولاند مجدداً بالحد من الاتجاه الصعودي للبطالة بحلول نهاية العام الحالي.

ومؤخرا تراجعت فرنسا عن معدلات النمو الاقتصادي وعجز الموازنة المستهدفة للعام 2013، معتبرة أن الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها ومنطقة اليورو برمتها تحول دون تحقيق ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة