نادي باريس يؤجل تسديد ديون دول آسيا المنكوبة   
الخميس 1425/12/3 هـ - الموافق 13/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:58 (مكة المكرمة)، 11:58 (غرينتش)

ممثلو الدول المانحة في وقفة حداد في جنيف  (الفرنسية)

أعلنت الدول الدائنة الأعضاء في نادي باريس أمس الأربعاء في باريس تأجيلا فوريا ومن دون شروط لتسديد ديون دول جنوبي آسيا التي اكتسحها المد البحري في 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأوضحت مجموعة الدول الدائنة أن العرض قدمه نادي باريس ولم توافق عليه رسميا حتى الآن الدول المعنية وهي سريلانكا وإندونيسيا وجزر السيشيل.

وقال رئيس النادي جان بيار جوييه إن العرض غير مرتبط بأي شرط أو أي اتفاق مع صندوق النقد الدولي أو أي معاملة مماثلة من جانب جهات خاصة دائنة كما يشترط عادة نادي باريس.

وكانت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى وعدد من الدول الـ19 في نادي باريس وافقت الأسبوع الماضي على مبدأ تأجيل تسديد ديون هذه الدول.

من جهته قال البنك الدولي اليوم إنه من المحتمل أن يحتاج البنك لإنفاق حوالي مليار إلى 1.5 مليار دولار على تكاليف إعادة إعمار الدول الآسيوية المتضررة.

وقال رئيس البنك الدولي جيمس د. ولفنستون إن إجمالي التكاليف لن يعرف قبل أسابيع أو حتى شهور.

ويقود البنك الدولي جهود الإعمار الطويلة الأجل بينما تقود الأمم المتحدة عمليات الإغاثة الفورية.

وقد أتاح البنك الدولي بالفعل أكثر من 400 مليون دولار في هيئة قروض ومنح للدول المتضررة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة