بوينغ تفوز بعقد لصنع طائرة جديدة للبحرية الأميركية   
الثلاثاء 1425/4/27 هـ - الموافق 15/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حازت مجموعة بوينغ للطيران والدفاع على عقد بقيمة 3.9 مليارات دولار لتطوير طائرة دورية هجومية جديدة لحساب سلاح البحرية الأميركي لتكون خلفا للطائرة أوريون بي-3.

وأوضح بيان صدر عن وزارة الدفاع (البنتاغون) أن شركة ماكدونالد دوغلاس -وهي فرع كامل لشركة بوينغ- ستكلف بمرحلة تطوير هذه الطائرة الجديدة المتعددة المهمات في سلاح البحرية الأميركي.

وانتزعت بوينغ هذا العقد من منافستها لوكهيد مارتن التي أنتجت الأسطول الحالي لتطوير هذا المشروع. وستقوم هذه الطائرة بمهمات مراقبة ومهمات هجومية على غواصات أو سفن.

وقال جون لوكارد نائب رئيس بوينغ للأنظمة البحرية ومديرها العام إن البرنامج سيتيح نحو 1600 فرصة عمل معظمها في مصانع الشركة في سياتل.

تصميم سفن حربية
من ناحية أخرى قالت وحدة رولز رويس في أميركا الشمالية إن شركة لوكهيد مارتن -كبرى شركات الصناعات الدفاعية في الولايات المتحدة- طلبت منها توريد محركات توربينية لما قد يصل إلى سفينتين في إطار برنامج ليتورال للسفن الحربية.

وكانت لوكهيد وجنرال داينامكس كورب قد فازتا في مايو/أيار بعقد قد تصل قيمته 12 مليار دولار لتصميم الجيل القادم من السفن الحربية للبحرية الأميركية.

وستقوم داينامكس أيضا ببناء سفينتين من نفس الفئة. وسيخضع التصميمان عندئذ إلى تقييم البحرية الأميركية قبل إصدار أمر الإنتاج. ومن المتوقع أن يبلغ عدد السفن في إطار برنامج ليتورال للسفن الحربية إلى 57 سفينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة