النعيمي: أوبك ستراعي الاحتياجات الأميركية   
الجمعة 1422/2/4 هـ - الموافق 27/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
واصلت أسعار النفط اليوم الجمعة انتعاشها متأثرة بارتفاع أسعار البنزين بالولايات المتحدة إلى مستويات قياسية مع امتناع منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) عن الإعلان عن خطط لرفع الإنتاج رغم المطالبات الأميركية لها بذلك.

وأغلق خام القياس العالمي مزيج برنت في بورصة البترول الدولية في لندن مرتفعا 20 سنتا ليصل إلى 27.8 دولارا للبرميل الواحد.

ولكن في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) أغلق الخام الأميركي الخفيف ويست تكساس الوسيط منخفضا 19 سنتا ليصل إلى 28.25 دولارا للبرميل بعد أن كان قد قفز أمس الخميس بمقدار 1.15 دولارا للبرميل.

وفي رد فعل على تطورات أسواق النفط العالمية قال وزير البترول السعودي علي النعيمي اليوم إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستراعي حاجة الولايات المتحدة من النفط هذا الصيف.

وقال النعيمي للصحفيين إن الولايات المتحدة هي أهم عميل لمبيعات النفط وإذا كانت هناك حاجة فإن أوبك كبائع ستلبي حاجة العميل.

إبراهام والنعيمي
وامتنع النعيمي في ختام اجتماع مع وزير الطاقة الأميركي سبنسر إبراهام عن التصريح بشيء بشأن أي تغييرات قد تقررها أوبك فيما يتعلق بسياستها الإنتاجية في اجتماعها المقبل في الخامس والسادس من يونيو/ حزيران القادم، كما رفض الإدلاء بأي تعليق حول مباحثاته مع إبراهام.

من جانبه قال الوزير الأميركي إنه أجرى مباحثات "مثمرة وواسعة النطاق" مع النعيمي لكنه لم يدل بتفاصيل عنها.

وقال إبراهام إن "السعودية حليف قوي للولايات المتحدة وبلد مهم للغاية في أوبك. واجتماعنا اليوم كان الأول بينما أتوقع أن تعقد اجتماعات عديدة لبحث مجالات اهتمامنا المشترك".

ومن المقرر أن يلتقي النعيمي أيضا مع آلان لارسون وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون الاقتصادية، بعد أن اجتمع في وقت سابق من هذا اليوم مع نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الذي يرأس فريق عمل شكله البيت الأبيض لدراسة مشكلة النقص في إمدادات الطاقة الأميركية، ورفع توصيات بشأن سبل تعزيز الإمدادات المحلية وتعديل سياسة الطاقة الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة