النفط يواصل تسجيل أسعار قياسية ويصل 111 دولارا   
الخميس 1429/3/7 هـ - الموافق 13/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:49 (مكة المكرمة)، 20:49 (غرينتش)

السعودية ترجع ارتفاع أسعار النفط للمضاربات بالأسواق (الفرنسية-أرشيف)

سجلت أسعار النفط مستوى قياسيا جديدا الخميس حيث ارتفع سعر الخام الأميركي إلى 111 دولارا للبرميل محققا أعلى أسعار على الإطلاق، وسط استمرار المضاربة على صعود الأسعار جراء ضعف الدولار ورغم مخاوف من حدوث ركود اقتصادي بالولايات المتحدة.

وجرى تداول الخام الأميركي الخفيف بالعقود الآجلة تسليم الشهر المقبل في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) بسعر في نطاق 109.33 دولارات إلى 111 دولارا.

كما ارتفع خام برنت في لندن إلى مستوى قياسي متجاوزا 107 دولارات بدعم من هبوط العملة الأميركية، حيث زاد سعره بالعقود الآجلة 1.19 دولار مسجلا 107.46 دولارات للبرميل.

وأعرب نائب رئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة القطري -في مقابلة تلفزيونية مع الجزيرة- عن ارتياحه لإمدادات النفط الخام بالأسواق رغم الأسعار القياسية التي تشهدها أسواق النفط.

وأضاف عبد الله بن حمد العطية أن إمدادات النفط توجه لزيادة المخزونات بالدول المستهلكة، وشعر المستثمرون بضغوط هائلة جعلتهم يقبلون على شراء النفط والذهب بعدما فقدانهم الثقة بأسواق الأسهم والعقارات والسندات وغيرها.

"
العطية: ضعف العملة الأميركية يعني خسارة منتجي النفط ببيعهم الخام مقوما بالدولار
"
الدولار والنفط
وأشار العطية إلى أن ضعف العملة الأميركية يعني خسارة منتجي النفط ببيعهم الخام مقوما بالدولار الذي تسبب ضعفه في تآكل القوة الشرائية لمنتجي النفط، رغم أن محللين يقولون إن المنتجين حصلوا على تعويض أكثر من مناسب من ارتفاع الأسعار.

وتطرق الوزير القطري إلى عدم قدرة أوبك على تغيير التقليد العالمي بتسعير النفط بالعملة الأميركية.

من جانبه قال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في دكار إن المضاربات بالأسواق هي التي جعلت أسعار النفط تسجل مستويات قياسية، ولا علاقة لعوامل السوق بذلك.

يُشار إلى أن قطر عضو بمنظمة البدان المصدرة للنفط (أوبك) والسعودية أكبر مصدر للنفط بالمنظمة والعالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة