سعي لاتفاق تجارة أوروبي تايواني   
الأحد 1431/11/10 هـ - الموافق 17/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:54 (مكة المكرمة)، 12:54 (غرينتش)
الاتفاق بين بكين وتايبيه والاتفاق الذي تسعى له الشركات الأوروبية سيعززان اقتصاد تايوان (رويترز)

تنوي شركات أوروبية في تايوان المطالبة في غضون أيام بإبرام اتفاق للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي والجزيرة التي كانت قد وقعت قبل أشهر اتفاقا تجاريا مهما مع الصين.
 
وقالت وكالة الأنباء المركزية التايوانية اليوم الأحد إن الغرفة التجارية الأوروبية التي تمثل تلك الشركات في تايوان ستطلب الأسبوع المقبل إبرام الاتفاق التجاري.
 
وأضافت الوكالة أن الغرفة ستحتج بأن الاتفاق الذي تسعى إليه يكمل الاتفاق الإطاري التجاري الذي أبرمته تايبيه وبكين في يونيو/حزيران الماضي, والذي يسمح بتدفق حر لعدد من السلع بين البر الصيني والجزيرة.
 
وكانت الغرفة الأوروبية المعنية بالتجارة مع تايوان قد قالت العام الماضي إن اتفاقين تجاريين بين تايوان وكل من الصين والاتحاد الأوروبي يمكن أن يعملا جنبا إلى جنب, ويسمحا بمنافع متبادلة بين الأطراف المعنية.
 
وقالت أيضا إن من شأن اتفاق محتمل للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وتايوان أن يفيد تايوان لتروج لنفسها باعتبارها مركز خدمات متقدما وممرا تجاريا, بينما توفر في الوقت نفسه للشركات والأعمال التجارية الأوروبية قاعدة في المنطقة.
 
ويعتقد مسؤولون تايوانيون أن الصين حين وقعت الصيف الماضي الاتفاق التجاري مع تايوان فتحت بذلك الباب أمامها لتوقيع اتفاقات مماثلة.
 
وقد أعلنت تايوان بالفعل أنها تعتزم التفاوض مع سنغافورة على اتفاق للتجارة الحرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة