إسرائيل قد تقطع الكهرباء والمياه عن غزة   
السبت 1428/6/1 هـ - الموافق 16/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:05 (مكة المكرمة)، 10:05 (غرينتش)

إسرائيل تدعي أنها لا تجد من يتسلم مساعدات إنسانية بالجانب الفلسطيني (الفرنسية)

أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بالتنسيق مع أعضاء المجلس الأمني السياسي المصغر إبلاغ حركة حماس عن طريق وسطاء، باعتزام إسرائيل خلال الأيام القليلة المقبلة قطع التيار الكهربائي ومياه الشرب والري عن قطاع غزة.

وأفادت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي نقلا عن مصادر في ديوان أولمرت بأن إسرائيل ستقطع الكهرباء والماء عن قطاع غزة إلى جانب قطع علاقاتها مع السلطة الوطنية الفلسطينية فيما يتعلق بقطاع غزة، وأنها لا تتحمل الكارثة الإنسانية التي ستحصل في قطاع غزة خصوصا بعد انسحابها منه في أغسطس/آب عام 2005.

ولكن وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن مسؤول إسرائيلي طلب عدم الكشف عن اسمه قوله إن إسرائيل ستستمر في تزويد قطاع غزة بالمياه والكهرباء وتريد الاستمرار في تقديم الأدوية.

وأضاف المسؤول أن تقديرات إسرائيل تشير لعدم افتقار منطقة قطاع غزة إلى المؤن إلا أنه من الممكن وجود نقص في المنتجات الطازجة المشتقة من الحليب.

وعبرت ميري إيسين المتحدثة باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي عن الاستعداد عند الضرورة لتقديم مساعدة إنسانية إلى قطاع غزة لكنها ادعت أن المشكلة تكمن في عدم وجود شخص يتسلمها في الجانب الفلسطيني عند نقاط العبور بين هذه الأراضي وإسرائيل في الوقت الراهن.

يشار إلى تعرض البنية التحتية الفلسطينية ومنها الكهرباء والمياه بشكل مستمر إلى التدمير من قبل قوات الاحتلال الإسرائيل التي تهاجم الأراضي الفلسطينية وخاصة قطاع غزة باستمرار.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة