الأسواق المالية في انحدار واليورو في ارتفاع   
الأربعاء 1421/10/9 هـ - الموافق 3/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منيت الأسهم في الأسواق الآسيوية بانخفاض حاد في بداية تعاملات اليوم وفي مقدمتها أسهم الشركات التكنولوجية بسبب خسائر سجلها مؤشر نازدك الأميركي وبلغت 7%، في حين حافظ اليورو على قوته مستفيدا من مؤشرات عن ركود وشيك في الاقتصاد الأميركي.

الانخفاض الأكبر سجل في أسواق هونغ كونغ وسنغافورة التي هبطت بنسبة 2%. أما سوق طوكيو فما زال في إجازة وسيفتح أبوابه غدا. وقد أقفل مؤشر هانغ سنغ الجلسة الصباحية بانخفاط نسبته 2,13% بإجمالي بلغ 14552,71 نقطة بسبب هبوط أسعار أسهم الشركات التي تسوق منتجاتها في الولايات المتحدة.

ويعود الهبوط في سوق نازدك -وهو الأكبر له منذ 22 شهراً- إلى تزايد المخاوف من إمكانية تراجع الأرباح وسط مؤشرات تؤكد احتمال حدوث ركود في الاقتصاد الأميركي.

وأغلق نازدك بهبوط نسبته 7,23% بإجمالي قدره 2291,86 نقطة، في حين سجل المؤشر العام لسوق داوجونز الصناعي هبوطا بنسبة 1,3% فأغلق عند 10646,15 نقطة.

وكانت تقارير تحدثت أمس عن بيانات تفيد بأن الصناعات الأميركية هبطت إلى أقل مستوى لها منذ عقد، فأدت إلى عمليات بيع كبيرة في سوق وول ستريت واعتبرت مؤشرا آخر على قرب حدوث تراجع في الاقتصاد الأميركي.

اليورو متماسك
أما في أسواق العملات فقد ظل اليورو محافظا على قوته مستفيدا من تزايد حدة المخاوف من إمكانية حدوث ركود وشيك في الاقتصاد الأميركي، وواصل ارتفاعه أمام الين الياباني في حين كان تقدمه أمام الدولار أبطأ.

وقد تخطى اليورو حاجز 95 سنتا بعد أن تحول المستثمرون إلى التعامل باليورو في أعقاب الخسائر التي شهدتها الأسواق الأميركية في اليومين الأولين من العام الجديد.

وفي مقابل الين بيع اليورو اليوم بسعر 108,95 في حين بيع أمس بـ 108,79 في نيويورك وبـ 107,80 في سنغافورة. أما سعر الدولار مقابل الين فقد كان التفاوت طفيفا وسط توقعات بأن يبقى في حدود سعر 114 يناً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة