الكويت تعيد تشغيل مركز نفطي بعد توقف دام 3 أعوام   
الأربعاء 15/12/1425 هـ - الموافق 26/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 6:14 (مكة المكرمة)، 3:14 (غرينتش)
الصباح يتوسط العاملين بمركز التجميع عقب افتتاحه (الفرنسية)
أعادت الكويت الثلاثاء التشغيل الرسمي لمركز تجميع رئيسي في حقل نفط الروضتين بشمال البلاد بعد نحو ثلاثة أعوام من توقفه إثر إصابته بأضرار في انفجار لتصل بذلك الطاقة القصوي لإنتاج النفط الكويتي إلى 2.8 مليون برميل يوميا.
 
وقال العضو المنتدب بشركة نفط الكويت فاروق الزنكي إنه تمت إعادة مركز التجميع رقم 15 للانضمام إلى المنشآت العاملة والمنتجة بالشركة بطاقة إنتاجية تصل إلى 380 ألف برميل يوميا.
 
وأضاف أثناء حفل الافتتاح أن مركز التجميع يعمل دون مستوى 100 الف برميل في اليوم إلا أن الإنتاج سيزيد تدريجيا.
 
وقال وزير الطاقة الشيخ أحمد الفهد الصباح في الحفل إن إنتاج المركز سيزيد في أبريل/ نيسان عند اكتمال إعادة تأهيل وحدة للغاز المصاحب في حقل الروضتين الذي يقع على بعد 100 كيلومتر شمالي مدينة الكويت. وأضاف أن إعادة التأهيل تكلفت 300 مليون دولار دفعت شركة نفط الكويت 90 مليون دولار منها ودفعت الباقي شركة التأمين.
 
وكانت الكويت قد أجرت تجارب تشغيل في المركز الكبير الواقع في صحراء شمال الكويت منذ الخامس من يناير/ كانون الثاني.
 
وخضع المركز الذي يفصل النفط الخام عن الغاز المصاحب والمياه لإصلاحات واسعة النطاق عقب تعرضه لحريق في فبراير/ شباط 2002 أسفر عن مقتل أربعة من موظفي شركة نفط الكويت. وتأجل استئناف التشغيل عن الموعد الأصلي المقرر في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
 
ومركز التجميع رقم 15 هو أكبر مركز من نوعه في الكويت. وافتتح أول مرة في أبريل/ نيسان عام 1960، ولكنه تعرض للتدمير خلال الاحتلال العراقي للكويت عامي 1990 و1991 وأعيد تشييده في فبراير/ شباط 1992.
 
يشار إلى أن طاقة إنتاج الكويت تبلغ حاليا 2.5 مليون برميل غير أنها لا تنتج إلا 2.3 مليون برميل يوميا في حين تبلغ حصتها ضمن دول أوبك 2 مليون برميل يوميا.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة