مجلس الحكم يطلب إعادة جدولة الدين العراقي   
الاثنين 1424/10/8 هـ - الموافق 1/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طالب مجلس الحكم الانتقالي العراقي أمس المجموعة الدولية بالموافقة على إعادة جدولة الدين الخارجي الكبير للبلاد الذي تراكم خلال نظام صدام حسين.

ودعا المجلس في بيان الدول الدائنة والمؤسسات المالية الدولية لإدراك أهمية حل التزامات العراق الخارجية على وجه السرعة والتعجيل بإجراءات الحل. كما دعا البيان "الولايات المتحدة وشركاءها في التحالف لمد يد العون والمشورة إلى العراق بخصوص إيجاد حل سريع لمشكلة المطالب المالية الخارجية".

وحث البيان نادي باريس الذي يضم الدائنين العامين والذي يدين له العراق بحوالي 36% من دينه الخارجي, إلى "بذل قصارى جهوده لإكمال إعادة هيكلة ديون العراق قبل نهاية عام 2004" كما حث جميع الدائنين الآخرين على "التعاون في هذا المجال".

وأكد مجلس الحكم أن التخفيضات السخية وإعادة برمجة الالتزامات المالية الخارجية أمر مهم لإحياء الاقتصاد العراقي.

وكان نادي باريس أعلن في يوليو/تموز الماضي أنه مستعد لإعادة جدولة الدين العراقي ووافق على وقف تسديده حتى نهاية 2004.

ويقدر إجمالي الدين الخارجي للعراق بـ 120 مليار دولار حسب صندوق النقد الدولي منها حوالي 41 مليارا لـ 19 من أعضاء نادي باريس هم ألمانيا وأستراليا والنمسا وبلجيكا وكندا والدانمارك وإسبانيا والولايات المتحدة وفنلندا وفرنسا وإيرلندا وإيطاليا واليابان والنرويج وهولندا وبريطانيا وروسيا والسويد وسويسرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة