شركة أسترالية تنسحب من مشروع غاز مع بابوا غينيا   
الأربعاء 1423/10/14 هـ - الموافق 18/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مني مشروع مد خط أنابيب غاز من بابوا غينيا الجديدة إلى أستراليا بضربة قاصمة, بعد أن أعلنت شركة أستريليان غاز لايت الأسترالية الشريك الرئيسي في المشروع عن تحولها لتوفير احتياجاتها من الغاز من حقول محلية في أستراليا.

وقالت الشركة "إنها تعيد النظر في خياراتها لشراء الغاز من بابوا غينيا الجديدة بعد أن أبرمت عقودا لشراء غاز أسترالي المنشأ بقيمة 4.5 مليارات دولار أسترالي (2.6 مليار دولار أميركي) على مدى 15 عاما".

وعزت الشركة تحولها هذا إلى فشل المشروع البالغة كلفته 3.9 مليارات دولار أميركي في تأمين عملاء في كوينزلاند, وهو أمر حيوي لضمان مستقبل المشروع الذي كان يعول عليه في تعزيز الاستقرار الاقتصادي والسياسي في بابوا غينيا الجديدة.

ويقول خبراء إن هذه الانتكاسة ستؤدي على الأقل إلى تأجيل مد خط الأنابيب البالغ طوله 4 آلاف كم, وقد ينتهي به الأمر إلى الإلغاء جملة وتفصيلا. غير أن الشركة قالت إنها ستواصل دعم مشروع خط الأنابيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة