مجموعة مستثمرين توافق على شراء بنك إنديماك الأميركي   
الأحد 1430/1/8 هـ - الموافق 4/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:54 (مكة المكرمة)، 8:54 (غرينتش)

إنديماك انهار جراء أزمة الرهون العقارية (الأوروبية-أرشيف)

وافقت مجموعة تتألف من سبعة مستثمرين على شراء ما تبقى من بنك إنديماك الأميركي المتعثر الذي استحوذت عليه سلطات الرقابة الفدرالية مقابل 14 مليار دولار في يوليو/تموز الماضي.

وقالت المؤسسة الفدرالية لتأمين الودائع الأميركية -التي تضمن ودائع البنوك وتتولى إدارة البنك الذي يتخذ من كاليفورنيا مقرا له، عندما كان إنديماك أكبر بنك أميركي ينهار منذ ما يزيد على عشرين عاما- إن عملية الشراء ستجرى أوائل الشهر المقبل.

وانهار البنك جراء أزمة الرهون العقارية شديدة المخاطر التي أدت إلى ظهور أزمة مالية عالمية ومني إنديماك بخسائر بلغت نحو تسعمائة مليون دولار مع انخفاض أسعار المنازل وارتفاع حاد في عمليات حبس الرهن العقاري.

ومن المستثمرين الذين وافقوا على شراء البنك جي سي فلورز وشركاه وشركة ديون لإدارة رؤوس الأموال وشركة بولسون وشركاه التي تضم مجموعة من المستثمرين الأفراد في صناديق الاستثمار والأسهم. وتعتزم المجموعة استثمار 1.3 مليار دولار أخرى نقدا في إنديماك.

وكانت تكلفة انهيار بنك إنديماك على المؤسسة الفدرالية للتأمين على الودائع بين 8.5 و9.4 مليارات دولار لتحملها خسائره وإعادة أموال للمودعين.

ويعتبر إنديماك واحدا من 25 بنكا انهارت في الولايات المتحدة العام الماضي جراء الأزمة المالية مقابل انهيار ثلاثة بنوك عام 2007 ورقم العام الماضي أكبر من انهيارات البنوك خلال أكثر من خمسة أعوام سابقة.

"
الصفقة الجديدة أولى عمليات الشراء الكاملة لأحد البنوك من قبل مستثمرين أفراد والتي حددت سابقا بحصص أقلية
"
وتمثل الصفقة الجديدة أولى عمليات الشراء الكاملة لأحد البنوك من قبل مستثمرين أفراد والتي حددت سابقا بحصص أقلية.

وسمحت المؤسسة الفدرالية للتأمين على الودائع الشهر الماضي للمستثمرين الأفراد بشراء البنوك التي تتعرض للانهيار.

ولإنديماك 33 فرعا في كاليفورنيا الجنوبية باحتياطيات تبلغ نحو 6.5 مليارات دولار وهو مبلغ يشكل نحو نصف المبلغ الإجمالي عندما تعرض للانهيار.

وتضم أصول البنك الأخرى 127.7 مليار دولار في خدمات أعمال الإقراض التي تجمع الرهون العقارية وتعيد توزيعها على المستثمرين وشركة لإعادة الرهن العقاري تعرف باسم "فايننشال فريدوم".

والقضية التي تنتظر الحل تتمثل بعلاقة إنديماك مع مستثمرين في الرهن العقاري المرتبط بالأوراق المالية منهم شركتا فريدي ماك وفاني ماي الضخمتان وهما تحت السيطرة الحكومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة