التجارة العالمية تدعو للمرونة في الخلاف الزراعي   
الثلاثاء 1424/5/30 هـ - الموافق 29/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طالب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية الدول
المشاركة في القمة المصغرة بمونتريال الالتزام سياسيا، داعيا بشكل خاص الدول الكبرى للتحلي بالمرونة في المجال الزراعي.

وأوضح سوباشاي بانيتشباكدي في مؤتمر صحفي في اليوم الأول لاجتماعات وزراء المنظمة أمس أنه في انتظار أن تبلغه الدول الكبرى بمواقفها حول مسألة خفض المعونات الزراعية، معبرا عن تفاؤله في هذا المجال.

وعبر سوباشاي عن الحاجة إلى التزام وزراء التجارة المشاركين في الاجتماع على المستوى السياسي، وإلا فإنه سيكون من الصعب متابعة المفاوضات في أغسطس/ آب بجنيف تمهيدا للتوصل إلى توافق في قمة كانكون بالمكسيك يوم 22 أغسطس/ آب.

وأوضح أن التوصل إلى هذا الالتزام السياسي من شأنه أن يجعل المناقشات الأساسية التي ستجرى في جنيف ناجحة، مشيرا إلى أن المنظمة تعتزم إنجاز المشروع النهائي لإعلان قمة كانكون في وقت لاحق.

وقال إنه من الضروري أن نأخذ في الاعتبار التعاملات الخاصة التي تعتبر أساسية لبعض الدول، ولا سيما منها الدول الناشئة التي تطور لديها الشعور بالحرمان بسبب عدم تحقيق تقدم في المفاوضات حول مجالي الزراعة والصحة العامة.

واعتبر سوباشاي أن تقدما طفيفا حدث في مجالات المفاوضات الأخرى، عبر تبادل السلع الصناعية والمعاملة الخاصة والمميزة للدول الفقيرة والموضوعات المسماة موضوعات "سنغافورة" المتضمنة المنافسة والاستثمار، وإمكانية حصول الدول الفقيرة على الأدوية.

ويعقد وزراء التجارة من 25 دولة من جميع القارات منذ أمس في مونتريال اجتماعا لمحاولة التوصل إلى تسوية قبل شهر ونصف من المؤتمر الوزاري في كانكون بالمكسيك الذي سيواصل جولة المفاوضات التجارية المتعددة الأطراف التي بدأت عام 2001 في العاصمة القطرية الدوحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة