العراق يستأنف تصدير النفط من الجنوب   
الاثنين 1426/12/2 هـ - الموافق 2/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:32 (مكة المكرمة)، 10:32 (غرينتش)
بعض السفن حملت شحنات النفط وغادرت مرفأ البصرة (الفرنسية-أرشيف)
استؤنفت اليوم الاثنين صادرات العراق من الجنوب التي توقفت لمدة أسبوع بعد تحسن الأحوال الجوية وحل مشاكل في مرفأ البصرة على الخليج. وقالت مصادر نفطية إن بعض السفن حملت شحنات النفط وغادرت المرفأ.
 
ولا تزال صادرات العراق من الشمال متوقفة بعد أن تسبب انفجار في قطع الإمدادات عبر خط أنابيب الى مرفأ جيهان التركي على البحر المتوسط.
 
ولم يستأنف خط أنابيب الشمال العمل سوى الأسبوع الماضي. وظل الخط معطلا معظم الوقت منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في عام 2003.

في الوقت نفسه قال رئيس وزراء بولندا كازيميرس مارسينكيفيتش اليوم إنه يتوقع أن تفوز أكبر مجموعة نفطية بولندية (بي.كي.إن أورلين) بحقوق تنقيب عن النفط في العراق، مشيرا إلى أن بولندا شكلت لجنة مشتركة مع بغداد في قطاع النفط والغاز.
 
وكانت الحكومة البولندية الجديدة التي شكلت الأسبوع الماضي قد قررت مؤخرا تمديد مهمة قواتها في العراق حتى نهاية عام 2006 رغم المعارضة من الداخل وبلا أي مؤشرات على منحها مزايا اقتصادية مقابل ذلك.
 
يشار إلى أن شركات بولندية فازت بعقود معدات عسكرية في العراق غير أن شركات أخرى مثل أورلين أصيبت بخيبة أمل كبيرة إذ كانت تأمل أن تفوز بعقود لإعادة بناء قطاع النفط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة