الصين تستثمر بتطوير الطاقة بإيران   
السبت 1431/8/19 هـ - الموافق 31/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:23 (مكة المكرمة)، 13:23 (غرينتش)

واردات الصين من النفط الإيراني هبطت في النصف الأول من العام الحالي (الفرنسية) 


قال مسؤول إيراني رفيع إن الصين استثمرت نحو 40 مليار دولار في تطوير قطاعي النفط والغاز في إيران.
 
وأوضح نائب وزير النفط حسين شيرازي في تصريحات نقلتها وكالة مهر الإيرانية الإخبارية أن الصين استثمرت 29 مليار دولار في مشروعات المنبع لتطوير عمليات الاستخراج والإنتاج، كما وقعت عقودا بنحو عشرة مليارات دولار أخرى لتنفيذ مشروعات المصب من ضمنها مشروعات للبتروكيماويات والمصافي وإنشاء خطوط للنفط والغاز.
 
كما قدمت الصين اقتراحات للمشاركة في بناء سبع مصاف جديدة. وتعتبر إيران ثاني أكبر مصدر للنفط في منظمة أوبك، لكن قطاع التكرير فيها لا يستطيع الوفاء باحتياجاتها بسبب فرض العقوبات الغربية.
 
وتعتبر إيران أحد أكبر عشرة مصدرين للنفط إلى الصين. وقال شيرازي إن واردات الصين من النفط الإيراني هبطت في النصف الأول من العام الحال بنسبة 30% إلى أقل من 9.02 ملايين طن أي 66.12 مليون برميل.
 
وفي السنوات الماضية كانت الصين تسد الفجوات التي تتركها الشركات الغربية التي انسحبت بسبب العقوبات.
 
وفي 2009 أصبحت الصين الشريك التجاري الأول لإيران حيث وصل حجم التبادل التجاري بينهما إلى 21.2 مليار دولار بالمقارنة مع 14.4 مليار في 2006. أما قبل 15 عاما فقد كان التبادل التجاري بينهما يصل إلى 400 مليون دولار فقط.
 
وطبقا لأرقام رسمية فإن العقوبات الغربية فتحت الطريق أمام الشركات الصينية التي زودت إيران بـ13% (7.9 مليارات دولار) من الواردات.
 
وتظهر الأرقام أن قيمة الواردات غير المباشرة من الإمارات وصلت إلى مستوى مواز للواردات من الصين.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة