إيران تنفي تأثر اقتصادها بالعقوبات   
السبت 27/12/1431 هـ - الموافق 4/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:08 (مكة المكرمة)، 12:08 (غرينتش)

تصريحات متكي تنفي تلك التي أطلقها مسؤولون أميركيون (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي إن اقتصاد بلاده لم يتأثر بالعقوبات التي فرضها الغرب عليها بسبب برنامجها النووي.

 

وكان الوزير يتحدث اليوم بمؤتمر صحفي بالبحرين على هامش مؤتمر للأمن بالشرق الأوسط حضرته نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون.

 

وتنفي تصريحات متكي تلك التي أطلقها مسؤولون أميركيون وسبقت مباحثات بين إيران والدول الغربية مطلع الأسبوع القادم حول برنامجها النووي.

 

وقال وليام بيرنز الذي سيرأس وفد الولايات المتحدة بالمباحثات إن العقوبات استطاعت عزل إيران بشدة عن النظام المالي العالمي.

 

وأضاف الأربعاء الماضي أن إيران قد تكون خسرت 50 إلى 60 مليار دولار من الاستثمارات النفطية إضافة إلى التكنولوجيا الضرورية والمعرفة المصاحبة لها.

 

أما وكيل وزارة الخزانة الأميركية لشؤون الاستخبارات المالية ستوارت ليفي فقد أكد أن العقوبات أخذت إيران على غرة.

 

وقال إن الشركات الكبرى العاملة بعدة مجالات صناعية أكدت أنها خفضت علاقاتها التجارية مع إيران، وإن الأخيرة تجد حاليا صعوبة متزايدة في تنفيذ معاملات كبيرة بالدولار أو اليورو.

 

وفي آخر خطوة ضد طهران، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية الثلاثاء الماضي فرض عقوبات على 10 شركات لها علاقة ببرامج إيران للتسليح منها ثمان في جزيرة مان الواقعة في بحر أيرندا، وواحدة في سويسرا وأخرى في ماليزيا.

 

وتقع إيران تحت طائلة أربع مجموعات من عقوبات أممية بسبب رفضها وقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم الذي تقول طهران إنها ستستخدمه لأغراض سلمية بينما يتهمها الغرب باستخدامه في أغراض عسكرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة