إندونيسيا تزيد إنتاجها من النفط   
الاثنين 1426/4/28 هـ - الموافق 6/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:28 (مكة المكرمة)، 7:28 (غرينتش)
وزير الطاقة الإندونيسي (الفرنسية)
قالت إندونيسيا إنها ستتمكن قريبا من تحويل دفة الانخفاض التدريجي لإنتاج النفط بفضل حقول جديدة تنتج أكثر من 350 ألف برميل يوميا.
 
وقدم وزير الطاقة الإندونيسي بورنومو ياسجيانتورو صورة مختصرة عن ستة حقول كبيرة من المتوقع أن تساعد بلاده على أن تظل دولة تصدر أكثر مما تستورد من النفط رغم أنه لم يكشف عن أي مواعيد لبدء الإنتاج من الحقول الجديدة. وقال بورنومو ان أكبر حقلين جديدين يقعان في جاوة الشرقية.
 
وتضخ إندونيسيا -ثاني أكبر منتج للنفط في آسيا- ما يقل عن مليون برميل يوميا من النفط الخام وهو ما يمثل حوالي 3% من إجمالي إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ويقل كثيرا عن السقف الرسمي للبلاد وهو 1.425 مليون برميل يوميا, وتبحث إمكانية إنهاء عضويتها في منظمة أوبك بعد أن ظلت تستورد أكثر مما تصدر من النفط لعدة أشهر في العام الماضي بسبب تراجع إنتاجها المحلي وزيادة الطلب.
 
من ناحية أخرى قال بورنومو إنه يتوقع أن تحوم أسعار النفط فوق مستوى 50 دولارا للبرميل خلال الصيف وحتى الخريف وسط نمو قوي في الطلب وأجواء القلق بشأن الإمدادات العراقية.
 
واستقبل بورنومو بفتور أنباء ذكرت أن المفوضية الأوروبية ستدعو أوبك إلى ضخ مزيد من النفط والسعي لخفض الأسعار. ويجتمع مسؤولو الاتحاد الأوروبي مع مسؤولي أوبك في بروكسل  هذا الأسبوع.
 
وردا على سؤال عن كيفية رد أوبك على طلب أوروبا قال الوزير إن المنظمة تتجاوز بالفعل سقف الإنتاج ورغم ذلك فالأسعار مرتفعة.
وتنتج أوبك الآن نحو 30 مليون برميل يوميا وهو ما يمثل تقريبا أعلى معدلات الإنتاج في 25 عاما مقارنة مع سقف الإنتاج الرسمي للمنظمة البالغ 27.5 مليون برميل يوميا.
 
وفي آسيا ارتفعت أسعار النفط اليوم إلى أكثر من 55 دولارا ووصل سعر برميل النفط الأميركي الخفيف تسليم  يوليو/تموز إلى 55.31 دولارا مرتفعا بمقدار 28 سنتا عن إغلاق نيويورك يوم الجمعة الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة