الأردن يتوقع تنفيذ سد الوحدة بداية العام المقبل   
السبت 1423/6/9 هـ - الموافق 17/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توقع مسؤول أردني البدء في إنشاء سد الوحدة لتقاسم مياه اليرموك بين الأردن وسوريا في شباط/ فبراير المقبل, بعد اختيار الجهة المنفذة من بين سبع شركات دولية تتنافس على عقد المشروع الحيوي.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن أمين سلطة وادي الأردن ظافر العالم قوله في ختام محادثات مع الجانب السوري إن اختيار الشركة المنفذة للمشروع سيتم قبل نهاية العام الجاري، على أن يبدأ التنفيذ في فبراير/شباط من العام المقبل.

وأوضح العالم أن التكلفة وفق التعديلات التي أجريت على تصميمه انخفضت من 145 مليون دينار أردني إلى 85 مليونا، مبينا أن من أهم شروط عطاء تنفيذ السد أن تقوم الشركة المنفذة بمنح الشركات الأردنية والسورية أعمالا في السد لا تقل عن 40% من إجمالي العطاء.

وقال المسؤول الأردني إن سبع شركات أجنبية (أميركية وتركية وألمانية وإسبانية وصينية وجنسيات أخرى) تتنافس على الفوز بالعطاء.

وكان المشروع قد تعرض لتقلبات الصراع العربي الإسرائيلي منذ أن طرح مشروع جونستون عام 1955 يقول الأردن إنه نص على أن يأخذ حصة رئيسية من مياه اليرموك.

وبرزت إشكاليات عديدة منذ إنجاز التصميمات الخاصة به عام 1987, ثم تراجع الاهتمام به بعد أن أعطى الأردن أولوية لتنفيذ مشاريع مائية مع إسرائيل ضمن اتفاقية السلام الموقعة بين الجانبين عام 1994. إلا أنه أعيد إحياؤه بعد تحسن العلاقات السياسية بين الأردن وسوريا, وبعد أن خابت آمال الأردن بأن تسهم اتفاقية السلام مع إسرائيل في تحسين الوضع المائي المتدهور من خلال مشاريع مشتركة لم تر النور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة