لوك أويل الروسية تؤكد فسخ العراق تعاقده معها   
الخميس 7/10/1423 هـ - الموافق 12/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى المنشآت النفطية العراقية
أكدت شركة النفط الروسية لوك أويل أكبر شركات النفط في روسيا، أن العراق فسخ عقدا قيمته 3.7 مليارات دولار معها لتطوير حقل نفط غرب القرنة العملاق بمحافظة البصرة.

وقال المتحدث باسم لوك أويل ألكسندر فاسيلينكو إن الشركة أخطرت بذلك في رسالة من نائب وزير النفط العراقي، وأضاف أنه لا يفهم كيف لموظف من وزارة النفط العراقية أن يلغي قانونا أقره البرلمان العراقي.

وأشار إلى أن الشركة تدرس هذه الرسالة بدقة وسوف تدافع عن حقوقها بما في ذلك اللجوء إلى المحاكم الدولية لأنها لم تخالف أي نقطة من نقاط العقد فيما يتعلق بالقانون الدولي.

وكان مراسل الجزيرة في موسكو قد أكد في وقت سابق اليوم هذا النبأ نقلا عن مصدر عراقي هناك.

ويشكل هذا القرار ضربة كبيرة للشركات الروسية التي كانت السلطات العراقية تؤكد أنها ستتعامل معها بشكل تفضيلي في التنقيب عن احتياطيها النفطي الذي يحتل المرتبة الثانية في العالم, واستغلاله.

كما سينطوي هذا التطور على أهمية بالغة في ضوء الصفقة التي أبرمتها بغداد مع موسكو بقيمة 40 مليار دولار لكسب تأييد روسيا لمساعي العراق في مواجهة التهديدات الأميركية بشن حرب عليها.

وتعد استثمارات لوك أويل في العراق أكبر استثمارات روسية هناك وهي تمثل جوهر المصالح الإستراتيجية النفطية لموسكو في بغداد. وقد أبرمت لوك أويل -وهي أكبر شركة نفط روسية من حيث الاحتياطيات النفطية لديها- العقد المذكور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة