ترامب يستعين بالاقتصاد لتحسين صورته   
الثلاثاء 1437/11/6 هـ - الموافق 9/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 3:39 (مكة المكرمة)، 0:39 (غرينتش)

حاول المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب تعزيز حظوظه التي تراجعت في الأيام القليلة الماضية، عن طريق عرض ملامح جديدة لرؤيته الاقتصادية، غير أن محتجين قاطعوه مرارا أثناء حديثه.

وأعلن ترامب في كلمته أمام "نادي ديترويت الاقتصادي" الاثنين عن خطط لإعفاءات ضريبية جديدة وتقديم إعانات جديدة للآباء والأمهات العاملين الذين يتحملون تكاليف رعاية أطفال.

وخلال كلمته انتقد المرشح الجمهوري منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون قائلا إن السياسات التي تدعو إليها أضرت باقتصاد ميشيغن. وأضاف أنها "مرشحة الماضي.. خططنا هي حملة المستقبل".

خفض الضرائب
واقترح ترامب تقليل شرائح الضريبة الاتحادية على الدخل من سبع شرائح إلى ثلاث، كما اقترح خفض الحد الأعلى لهذه الضريبة إلى 33% بدلا من 39.6%.

كما أعاد المرشح الجمهوري التذكير بخطته لخفض الضريبة على الشركات لتصل إلى 15% بدلا من 35%، وهي ضريبة يسعى الجمهوريون لخفضها منذ فترة طويلة. وتعهد ترامب أيضا بتعديل بعض اتفاقات التجارة الدولية، ومن بينها اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية مع كندا والمكسيك.

وهذه أول كلمة اقتصادية لترامب منذ أعلن عن تشكيل فريق من 13 مستشارا اقتصاديا الأسبوع الماضي. وتأتي الكلمة أيضا بعد ما يعتقد أنه أسوأ أسبوع له كمرشح رئاسي لانتخابات 8 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال الخبير الإستراتيجي الجمهوري رون بونجين لوكالة رويترز إن ترامب "يحاول اكتساب قوة دفع بعد إخفاقات كبيرة على مدى العشرة أيام الأخيرة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة