استبعاد زيادة صادرات أوبك   
السبت 5/1/1432 هـ - الموافق 11/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

النعيمي اعتبر أن المعروض من النفط حاليا يغطي الطلب ويفيض (الفرنسية-أرشيف)

استبعد وزير النفط السعودي علي النعيمي أن تقرر منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في اجتماعها اليوم السبت في إكوادور زيادة إمداداتها النفطية.

ويأتي اجتماع وزراء أوبك في وقت تحوم فيه أسعار النفط العالمية حول مستوى تسعين دولارا للبرميل.

وأوضح النعيمي في تصريحات للصحفيين في العاصمة الإكوادورية كيتو قبل الاجتماع أن المعروض من النفط حاليا يغطي الطلب ويفيض، وبالنسبة لارتفاع الأسعار عزاه إلى تصرفات المضاربين.

وأشار الوزير السعودي -الذي تحتل بلاده المركز الأول عالميا في صادرات النفط- كذلك إلى أنه لا توجد حاجة لأن تعقد أوبك اجتماعا آخر قبل اجتماعها المقرر في يونيو/حزيران المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن أوبك خفضت إنتاجها من النفط في العامين الماضيين من خلال تقليل حصص الأعضاء لمواجهة التراجع الكبير في أسعار الخام إثر انخفاض الطلب عليه بسبب الركود الذي عاشته اقتصادات العالم إثر الأزمة المالية العالمية التي تفجرت خريف العام 2008.

من جهته صرح الأمين العام لأوبك عبد الله البدري الخميس الماضي بأن أوبك تريد سوقا أكثر توازنا قبل أن تزيد إمدادات المعروض، مستبعدا زيادة المعروض في الوقت الحالي حتى إذا وصلت أسعار الخام إلى مستوى مائة دولار للبرميل. 

البدري: أوبك تريد سوقا أكثر توازنا قبل أن تزيد إمدادات المعروض (الفرنسية-أرشيف)
خطورة الأسعار
واجتماع أوبك اليوم يأتي بعد تحذير أصدرته وكالة الطاقة الدولية أمس من خطورة استمرار الأسعار الحالية على النمو الاقتصادي العالمي.

وذكرت الوكالة التي تمثل مصالح الدول الغربية المستهلكة للنفط أن تكلفة استيراد النفط في أوروبا العام الحالي زادت بنحو 65 مليار دولار عن ما كانت عليه العام الماضي, وهي زيادة تعادل -حسب وصف الوكالة- العجز الحالي في ميزانيتي اليونان والبرتغال.

واختلفت وكالة الطاقة الدولية في تقديراتها للطلب على النفط عن توقعات أوبك إذ تتوقع الوكالة زيادة الطلب ليتجاوز المعروض بينما ترى أوبك أن الإمدادات الحالية وفيرة.

وعزا تقرير وكالة الطاقة الدولية الصادر الجمعة ارتفاع أسعار النفط إلى زيادة الاستهلاك في الربع الثالث من 2010 عندما نما الطلب بمتوسط 3.3 ملايين برميل يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة