اتحاد البورصات العالمي يدعو لفتح الأسواق رغم الأزمة المالية   
الاثنين 1429/10/14 هـ - الموافق 13/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

البورصات زودت المستثمرين بالسيولة (الفرنسية)

أكد اتحاد البورصات العالمي (دبليو إف إي) ضرورة بقاء الأسواق المالية مفتوحة للتداول خلال الأزمة المالية العالمية، رافضا دعوات تطالب بوقف التداول بالأسواق وسط تزايد حدة هذه الأزمة.

وأضاف الاتحاد في بيان بعد اجتماعه الأحد في ميلانو أن زعماء البورصات شددوا على استمرار فتح أسواق الأوراق المالية أبوابها للمستثمرين بالفترة الحالية.

وقال رئيس مجلس الاتحاد الرئيس التنفيذي للبورصة الإيطالية إن المجلس يشجع أجهزة الإشراف على البورصات للتعرف على فوائد الشفافية والتعليمات المتوازنة والإفصاح في أسواق الأوراق المالية.

وأضاف ماسيمو كابوانو أن البورصات استمرت بعملها بشكل صحيح خلال الأزمة المالية حيث تنشر أسعارها، وتعرضها بشفافية وتزود المستثمرين بالسيولة.

يُذكر أن اتحاد البورصات العالمي يضم 56 من أكبر أسواق الأوراق المالية بالعالم، وتم توقيع البيان الصادر الأحد من قبل الرؤساء التنفيذيين لبورصة نيويورك يورونكست ومجموعة نازداك (أو إم إكس) العالمية وسوق الأوراق المالية بلندن وكبار البورصات بشنغهاي وطوكيو ومناطق أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة