بوش يؤكد قوة الاقتصاد الأميركي ويدعو للحرص   
الأحد 27/12/1428 هـ - الموافق 6/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)

بوش حذر المشرعين من زيادة الضرائب (رويترز)

أكد الرئيس الأميركي "قوة وصلابة" اقتصاد بلاده لأنه مبني على أساس "قوي" لكنه لم يعتبر النمو قضية مسلما بها.

وأشار جورج بوش إلى أن هناك مؤشرات اقتصادية تدعو إلى مزيد من الحرص.

كما حذر المشرعين بالكونغرس من إلحاق الضرر باقتصاد البلاد عبر زيادة الضرائب، ودعاهم إلى إقرار مشروع قانون يسهل على أصحاب المنازل إعادة تمويل الرهن العقاري.

وعبر الرئيس عن قلقه إزاء ضعف تقرير الوظائف وتراجع سوق الإسكان وارتفاع أسعار النفط، مع تأكيده على أن الاقتصاد الأميركي يقوم على أساس راسخ.

وقال بوش لرويترز الخميس إن إدارته تبحث إعداد حزمة من الحوافز المالية من أجل تعزيز الاقتصاد.

وكان نمو الوظائف الشهر الماضي هو المستوى الأضعف بأكثر من أربعة أعوام، كما ارتفع معدل البطالة إلى 5% وهو أعلى مستوى له خلال عامين حيث لم يضف أكثر من 18 ألف وظيفة مقارنة مع مائة ألف وظيفة شهريا خلال الشهور السابقة لديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وذكرت محطة بلومبيرغ أن 2007 كان أسوأ عام في توفير فرص العمل الجديدة منذ سنة 2003.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز أن بوش حدد حزمة من الحوافز الاقتصادية، سيعلنها بخطاب الاتحاد الذي يلقيه يوم 28 يناير/كانون الثاني الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة