أرامكو تنقب عن الغاز في البحر الأحمر   
الثلاثاء 1427/4/17 هـ - الموافق 16/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:33 (مكة المكرمة)، 8:33 (غرينتش)

قالت السعودية إن شركة النفط الحكومية أرامكو تقوم
حاليا

بأعمال المسح الزلزالي والجيوفيزيائي بمختلف أنحاء المملكة ومياهها الإقليمية في البحر الأحمر، بهدف رسم

صورة واقعية لاحتياطيات الغاز.

 

وكانت الرياض قد وقعت عام 2004 اتفاقات للتنقيب عن الغاز بثلاث مناطق جنوب البلاد مع شركات لوك أويل الروسية وسينوبيك الصينية ومجموعة إيني ريبسول الإيطالية الإسبانية، وذلك بعد انهيار مفاوضات سابقة مع شركات دولية بشأن مشروعات متكاملة للغاز في إطار مبادرة الغاز الطبيعي السعودية.

 

 وكانت المفاوضات بين الشركات الدولية وحكومة المملكة في ذلك الوقت قد اصطدمت بخلافات بشأن نسب توزيع العائدات، بالإضافة إلى مخاوف الشركات الأجنبية بشأن كميات الغاز الموجودة بالمناطق التي تم تخصيصها للتنقيب فيها.

 

وذكرت نشرة ميس المتخصصة بشؤون النفط بالشرق الأوسط أنه في ضوء الفشل النسبي للمحاولات السابقة للترويج للتنقيب عن الغاز لدى الشركات الدولية، قررت حكومة الرياض تكليف أرامكو بالقيام بأعمال المسح الزلزالي وغيره من أعمال البحث الجيوفيزيائية بهدف رسم صورة دقيقة لآفاق صناعة الغاز بالسعودية كخطوة أولى نحو جذب المزيد من الشركات الدولية للاستثمار في مجال التنقيب عن الغاز بالمملكة.

 

ونقلت ميس عن وزير النفط السعودي قوله على هامش مؤتمر للطاقة بالأردن إن أعمال المسح الأولي سوف تساعد في تحديد آفاق قطاع الغاز، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى السماح لشركات أجنبية بالتنقيب عن الغاز بهذه المناطق على غرار ما حدث في المناطق الجنوبية من المملكة.

 

 وأضاف علي النعيمي أن جميع الخيارات مفتوحة أمام التنقيب عن الغاز في السعودية، وأن أرامكو التي تحتكر صناعة النفط بالمملكة تجري أعمال المسح الزلزالي في عدد من المواقع بالبلاد.

 

يُشار إلى أن السعودية تمتلك رابع أكبر احتياطي للغاز في العالم بعد روسيا وإيران وقطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة