البيت الأبيض: انخفاض الناتج المحلي العام القادم   
الجمعة 21/11/1428 هـ - الموافق 30/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:10 (مكة المكرمة)، 23:10 (غرينتش)
هبوط سقف التوقعات الاقتصادية للولايات المتحدة العام القادم (الفرنسية-أرشيف)

رفع البيت الأبيض الخميس توقعاته للنمو الاقتصادي في الولايات المتحدة لعام 2007 لكنه خفض توقعاته للنمو العام القادم نظرا للاضطرابات في أسواق المساكن والائتمان وارتفاع أسعار الطاقة.
 
وفي توقعاته التي يصدرها كل ستة أشهر قال البيت الأبيض إن نمو الناتج المحلي الإجمالي ارتفع من 2.3% حسب تقدير سابق في يونيو/حزيران إلى 2.7%.
  
وتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 2.7% في 2008 انخفاضا من توقعات سابقة لنمو قدره 3.1%.
 
وقدر متوسط معدل البطالة في أميركا هذا العام بمقادر 4.6% و4.9% في 2008 و4.9% في 2009، فيما توقع أن يبلغ متوسط الزيادة الشهرية في الوظائف خارج قطاع الزراعة 129 ألف وظيفة في 2007 و109 آلاف سنة 2008 و129 ألفا سنة 2009.
   
ورد رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين بالبيت الأبيض إدوارد لازير خفض توقعات النمو في 2008 إلى تباطؤ أسوأ من المتوقع في سوق المساكن الذي سيؤثر سلبا على نمو الناتج المحلي الإجمالي، على الأقل في النصف الأول من 2008.
 
من ناحية أخرى قالت الحكومة الأميركية إن النمو الاقتصادي سجل أسرع معدل له منذ أربع سنوات خلال الربع الثالث من العام الجاري بفضل زيادة في تكوين المخزونات وقوة الصادرات.
 
وزاد معدل النمو 4.9% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بفضل انتعاش الصادرات الأميركية نتيجة ضعف الدولار أمام العملات الرئيسية في العالم.
كما ساعد انتعاش الإنفاق الاستهلاكي والإنفاق الحكومي في تعويض تداعيات تراجع سوق العقارات.
 
ومن المتوقع صدور التقديرات النهائية بشأن نمو الاقتصاد الأميركي خلال الربع الثالث من العام الحالي في 20 ديسمبر/كانون الأول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة