أوبك مجمعة على الحاجة لخفض الإنتاج   
الأحد 1422/8/25 هـ - الموافق 11/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبدى الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز ثقته في أن أوبك ستتفق على خفض إنتاج النفط بما يراوح بين مليون و1.5 مليون برميل يوميا. وفي تصريحات مماثلة قال وزير النفط الإيراني بيجان زنغانه إن جميع أعضاء المنظمة اتفقوا على الحاجة لتقليص الإمدادات لتحقيق توازن في السوق.

وقال شافيز للصحفيين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك "يمكن أن تثقوا في أن أوبك ستخفض الإنتاج مليون برميل يوميا على الأقل وربما يصل الخفض إلى 1.5 مليون برميل يوميا لأن هناك فائضا في المعروض".

وأضاف أن أوبك تريد العودة بأسعار النفط إلى نطاق 22 إلى 28 دولارا للبرميل الذي هبطت الأسعار عنه منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول التي تعرضت لها نيويورك وواشنطن. وقال "نحن واثقون أن بمقدورنا تحقيق ذلك".

إيران: أوبك مجمعة على الخفض

بيجان زنغانه

اتفق جميع أعضاء أوبك على أنه ما من سبيل لتحقيق توازن في سوق النفط سوى خفض الإمدادات

في هذه الأثناء قال وزير النفط الإيراني بيجان زنغانه في تصريحات بثها راديو طهران اليوم إن جميع أعضاء أوبك اتفقوا على الحاجة لتقليص إمدادات النفط لتحقيق توازن في السوق.

وقال زنغانه "اتفق جميع أعضاء أوبك على أنه ما من سبيل آخر لتحقيق توازن في سوق النفط سوى خفض الإمدادات"، دون أن يعطي أية أرقام محددة.

وتقول المملكة العربية السعودية ليس ثمة اعتراض داخل المنظمة على خفض الإنتاج بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا لدعم أسعار النفط العالمية.

ويجتمع وزراء أوبك في فيينا يوم 14 نوفمبر/ تشرين الثاني في فيينا لبحث مسألة تعديل حصص الإنتاج مع دعوة بعض الأعضاء في الأيام الأخيرة إلى خفض كبير في الإنتاج يصل إلى 1.5 مليون برميل يوميا لتحقيق توازن في سوق النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة