أدنى معدل بطالة بأميركا منذ خمس سنوات   
الجمعة 1435/2/3 هـ - الموافق 6/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:15 (مكة المكرمة)، 15:15 (غرينتش)
معدل البطالة في الولايات المتحدة تراجع إلى 7% نتيجة قوة التوظيف الشهر الماضي (الفرنسية)

وظف أرباب العمل في الولايات المتحدة الشهر الماضي 203 ألف عامل وهو عدد يفوق التوقعات، وقد أدى ذلك لانخفاض معدل البطالة لأدنى مستوى في خمس سنوات، مسجلاً 7%، ما قد يثير تكهنات بإمكانية شروع مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي) في تقليص برنامجه للتحفيز النقدي أثناء الشهر الجاري.

وقالت وزارة العمل الأميركية اليوم، إن معدل البطالة تقلص ثلاثة أعشار نقطة مئوية ليسجل أدنى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2008، وذلك مع عودة بعض موظفي الحكومة الاتحادية، الذين احتسبتهم الوزارة عاطلين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى وظائفهم، بعد توقف جزئي لمؤسسات الحكومة الاتحادية لمدة 16 يوما، نتيجة مأزق الميزانية في الكونغرس.

وقد أحدث الاقتصاد الأميركي في المتوسط قرابة 204 ألف وظيفة شهريا بين أغسطس/آب ونوفمبر/تشرين الثاني الماضيين، وهو يفوق ما أحدثه بين شهري أبريل/نيسان ويوليو/تموز الماضيين، حيث لم يتجاوز عدد الوظائف 159 ألفا.

توقعات وتعديل
وكان اقتصاديون قد توقعوا في استطلاع أجرته رويترز أن تزيد الوظائف 180 ألفاً الشهر الماضي، وأن ينخفض معدل البطالة من 7.3% إلى 7.2%، وعدلت الوزارة بيانات سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول الماضيين، بإضافة ثمانية آلاف وظيفة إلى عدد الوظائف الجديدة المذكور سابقا، وتضمن التقرير تفاصيل أخرى تدعو للتفاؤل، إذ ارتفعت الوظائف في شتى القطاعات، وزاد متوسط أجر العاملين في الساعة الواحدة.

وكشفت بيانات رسمية وجود مؤشرات اقتصادية متباينة أثناء الربع الأخير من هذا العام، وبينما زادت مؤشرات سوق العمل وإنفاق المستهلكين، فإن سوق الإسكان وإنفاق الشركات في تباطؤ، ويرى اقتصاديون أن المركزي الأميركي ربما لن يقلص برنامجه لتحفيز الاقتصاد قبل أن يتوصل المشرعون في الكونغرس لاتفاق حول تمويل الحكومة الاتحادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة