نيويورك قد تفقد شهرتها كأكبر مركز مالي بالعالم   
الاثنين 1428/1/4 هـ - الموافق 22/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)
 
حذر تقرير أعدته مؤسسة استشارات أميركية من أن مدينة نيويورك قد تفقد شهرتها كأكبر مركز مالي بالعالم خلال عشر سنوات لمدن أخرى تنافسها في تقديم الخدمات المالية مثل لندن ودبي وهونغ كونغ وطوكيو.
 
وقال التقرير، الذي طلب إعداده عمدة نيويورك مايكل بلومبيرغ والسيناتور الديمقراطي تشارز شومر، إن المدينة تفقد مميزات المركز المالي الأول بسبب تعقيد بعض القوانين الأميركية بالمقارنة مع بريطانيا وبعض الدول الأخرى, وعدم مقدرة نيويورك على الاستمرار في استقطاب الأميركيين المؤهلين والعمال الأجانب، بالإضافة إلى أن البيئة القانونية في الدول الأخرى تؤثر بشكل أكبر في عدم تشجيع إقامة الدعاوى القانونية الصغيرة.
 
وأضاف التقرير الذي سيناقشه اليوم بلومبيرغ وشومر في نيويورك أن واحدة فقط من كل ثماني وظائف في نيويورك تمثل الخدمات المالية التي بدورها تمثل الرافد لأكثر من ثلث دخل الضرائب التي تجنيها المدينة من قطاع الأعمال.
 
وإضافة إلى أن التقرير يرى ضرورة تغيير أحد قوانين المال الرئيسية وهو قانون ساربانس أوكسلي, فإنه يقترح إقامة منطقة دولية للخدمات العالمية في نيويورك تتمتع بإعفاءات ضريبية من أجل تشجيع الشركات الأجنبية. كما يقترح على الكونغرس تشكيل لجنة تسمى لجنة المنافسة المالية لدراسة الإصلاحات الهيكلية بالمدينة على المدى البعيد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة