الاتحاد الأوروبي يوقع اتفاقية شراكة مع الهند   
الخميس 1425/9/29 هـ - الموافق 11/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 11:40 (مكة المكرمة)، 8:40 (غرينتش)

منح أوروبية لطلاب هنود بقيمة 43 مليون دولار (الفرنسية)
وقع الاتحاد الأوروبي اتفاقية شراكة إستراتيجية مع الهند اليوم الاثنين بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الجانبين بعد مؤشرات على ظهور الهند قوة اقتصادية.

وتشمل الاتفاقية تعميق العلاقات التجارية الأوروبية والاستثمار والروابط الاقتصادية الأخرى مع الهند.

ووقع الاتفاقية رئيس الوزراء الهولندي جان بيتر الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي ونظيره الهندي مانموهان سينغ.

كما وقع الجانبان اتفاقية منح أوروبية بقيمة 43 مليون دولار يستفيد منها ألف طالب هندي سنويا خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وينافس الاتحاد الأوروبي الولايات المتحدة في تصدر الشراكة التجارية حيث حصل على 23% من صادرات الهند عام 2002.

ووصل التبادل التجاري بين الاتحاد والهند نحو 33 مليار دولار من عام 1992 إلى عام 2002، حسب بيانات الاتحاد.

وكان الاقتصاد الهندي متأخرا فترة طويلة عن دول الجوار الآسيوية ولكنه يتوقع أن يحقق قفزات اقتصادية خلال الـ20 عاما القادمة.

وتشكل وظائف الهنود في أوروبا والولايات المتحدة نعمة لبلادهم كما تشهد صناعات السيارات والاتصالات والدواء في الهند ازدهارا.

وقد سعى الاتحاد إلى إيجاد تقارب بين الهند والباكستان بينما تسير علاقات الهند مع الولايات المتحدة نحو أفضل.

ويريد الاتحاد أن تفتح الهند أبوابها للاستثمارات الأوروبية التي تمثل الآن نسبة 0.2% فقط من الاستثمارات الخارجية للاتحاد.

ويشكل اتفاق الشراكة واحدا ضمن سلسلة اتفاقات مماثلة أبرمها الاتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة وكندا والصين واليابان بينما يفاوض بهدف توقيع اتفاق مع روسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة