الكونغرس يسارع لعلاج تأخر رحلات الطيران   
الخميس 14/6/1434 هـ - الموافق 25/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)
المشرعون يريدون تجنب غضب الأميركيين الذين بدؤوا يتأثرون بتأخر آلاف رحلات الطيران (الفرنسية)

ينكب قادة مجلس الشيوخ الأميركي على إيجاد اتفاق حول خطة تسهم في حل مشكل تأخر رحلات الطيران الناتج عن التخفيضات في إنفاق الحكومة الاتحادية، ومن المنتظر أن يتم التصويت على تشريع بهذا الشأن الخميس، ويمكن لمجلس النواب أن يصوت بدوره قريباً على التشريع، لكنه ينتظر ما ستتمخض عنه المشاورات في مجلس الشيوخ.

ويسعى المشرعون في واشنطن لتجنب اللوم بعد أن بدأ الناس في مختلف أرجاء البلاد يشعرون بتأثير التخفيضات منذ الأسبوع الماضي، وطالبت شركات الطيران الحكومة بالتدخل مع تزايد تأخر رحلات الطيران، وقال أحد المسؤولين التنفيذيين "لا يمكننا القيام بذلك فترة طويلة".

وشملت التأخيرات مطارات رئيسية في الولايات المتحدة مثل شيكاغو ونيويورك ولوس أنجلوس وأطلنطا، وتعطلت آلاف رحلات الطيران بعضها لفترات امتدت ساعتين منذ أن بدأت إدارة الطيران الاتحادية في منح العاملين في أبراج المراقبة عطلات إجبارية دون مرتب الأحد الماضي، وأبطأت هذه التعطيلات حركة السفر وأثارت مخاوف من أن قطاعا كبيرا من الاقتصاد سيتأثر إذا استمر الوضع الحالي أو ازداد سوءا.

إدارة الطيران الاتحادية قالت إنه ليس أمامها خيار غير آخر منح المراقبين عطلات إجبارية دون مرتب، بعدما فشل الكونغرس في الاتفاق بشأن الميزانية وتجنب اقتطاعات في الإنفاق الحكومي

لا بديل
وقالت إدارة الطيران الاتحادية إنه ليس أمامها خيار آخر غير منح المراقبين عطلات إجبارية دون مرتب، بعدما فشل الكونغرس في الاتفاق بشأن الميزانية وتجنب اقتطاعات تلقائية في عدد من مناحي الإنفاق الاتحادي بقيمة 85 مليار دولار.

وأضافت الإدارة أنها ستمنح هذه العطلة لنحو 47 ألف موظف قرابة 11 يوما إلى غاية الثلاثين من سبتمبر/أيلول المقبل، وذلك لتوفير مبلغ 637 مليون دولار التي فرضتها الاقتطاعات في الإنفاق الحكومي.

وأيدت الإدارة الأميركية يوم الأربعاء مقترحاً طرحه زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ هاري ريد يقضي باستبدال التخفيضات بالسحب من مدخرات الإنفاق الحربي، غير أن الجمهوريين رفضوا الاقتراح، قائلين إن مدخرات الإنفاق الحربي "مجرد حيلة محاسبية".

ومن المقترحات المطروحة أيضا في الكونغرس منح إدارة الطيران مرونة في تحويل أموال متوفرة -من خلال ميزانيتها أو ميزانية وزارة النقل- للتمكن من سداد تعويضات للمراقبين الجويين، والتوقف عن إعطائهم عطلات إجبارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة