واشنطن تتجنب اتهام بكين بالاحتكار   
السبت 25/6/1432 هـ - الموافق 28/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:52 (مكة المكرمة)، 7:52 (غرينتش)

العملة الصينية ارتفعت بنسبة 5.1% مقابل الدولار منذ يونيو/حزيران الماضي (الفرنسية)


امتنعت الولايات المتحدة عن نعت الصين بأنها محتكرة للعملة للحصول على ميزات تجارية لكنها قالت إن الوتيرة التي ترتفع بها العملة الصينية مقابل الدولار الأميركي يجب تسريعها.
 
وقالت وزارة الخزانة الأميركية في تقرير إن الصين سمحت لعملتها اليوان بالارتفاع مقابل الدولار منذ يونيو/حزيران الماضي لكن يجب على بكين أن تحقق تقدما أكبر في هذا الاتجاه.
 
في نفس الوقت أشار التقرير إلى التعهدات التي قطعتها الصين من خلال مجموعة العشرين ومن خلال الحوار الاقتصادي بين واشنطن وبكين لحل مشكلات الاختلالات الخارجية.
 
وقال محللون إن امتناع الخزانة عن اتهام الصين باحتكار العملة كان متوقعا، لكن ذلك سيزيد من الضغوط على الإدارة لاتخاذ موقف أكثر تشددا تجاه بكين.
 
يشار إلى أن العجز التجاري للولايات المتحدة مع الصين وصل إلى أعلى مستوى في العام الماضي.
 
وفي الوقت الذي يجب فيه على الخارجية تقديم تقرير للكونغرس كل ستة أشهر لإيضاح ما إن كانت الدول الأخرى تحتكر عملاتها, يضغط أرباب الصناعة في الولايات المتحدة على الحكومة في اتجاه فرض عقوبات على الواردات الصينية.
 
ويعتقد هؤلاء أن قيمة اليوان هي أقل بنسبة 40% من قيمتها الحقيقية مقابل الدولار مما يجعل البضائع الصينية تنافس الأميركية في سوق الولايات المتحدة.
 
ووصل العجز التجاري للولايات المتحدة مع الصين في العام الماضي إلى 273 مليار دولار.
 
وقالت وزارة الخزانة الأميركية في تقريرها أمس إن العملة الصينية ارتفعت بنسبة 5.1% مقابل الدولار منذ يونيو/حزيران الماضي عندما أعلنت بكين عن عزمها السماح لعملتها باستئناف ارتفاعها. لكن الخزانة تقول هذه النسبة غير كافية، كما أن بكين لا تسمح باستخدام سعر الصرف كأداة لمكافحة التضخم في اقتصادها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة