حكومة فياض تنفي مسؤوليتها عن أزمة الكهرباء بغزة   
الأحد 1428/8/5 هـ - الموافق 19/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:57 (مكة المكرمة)، 11:57 (غرينتش)
400 ألف مقيم في غزة يواجهون احتمال انقطاع التيار الكهربائي (رويترز)
نفت حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية التي يترأسها سلام فياض وقوفها وراء أزمة انقطاع الكهرباء في قطاع غزة، وأكدت أنه سيتم إرسال شحنات وقود إلى القطاع اعتبارا من اليوم.
 
وذكرت الحكومة أن الجانب الأوروبي تحمل عبء دفع فاتورة الكهرباء عن القطاع منذ فترة نتيجة عدم تمكن المواطنين من دفع ما عليهم من مستحقات.
 
وقال مدير محطة كهرباء غزة ضرار أبو سيسي أمس إنه لم يعد هناك احتياطي من الوقود في القطاع لإنتاج الكهرباء لقاطني القطاع البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة.
 
وأشار مسؤولون فلسطينيون إلى أن نحو 400 ألف مقيم في غزة يواجهون احتمال انقطاع التيار الكهربائي عنهم بعد أن أغلقت المحطة الرئيسية لتوليد الطاقة ثلاثة مولدات رئيسية ولم يتضح كم من الناس تأثروا جراء ذلك.
 
في الوقت نفسه قال الجيش الإسرائيلي السبت إن إسرائيل تعتزم فتح معبر مطل على قطاع غزة لعدة ساعات للسماح بنقل الوقود إلى المناطق الفلسطينية، بعد يوم من إغلاق مولدات الكهرباء بسبب عدم وصول الوقود.
 
وكانت إسرائيل توقفت عن إمداد القطاع بالوقود منذ الخميس الماضي بسبب ما وصفته بدواع أمنية. وقد أدى ذلك الأمر إلى انقطاع التيار الكهربائي عن بعض المناطق في غزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة