السعودية تضيف مليون برميل يوميا لطاقة مصافيها النفطية   
الجمعة 1427/2/23 هـ - الموافق 24/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)
قالت شركة النفط السعودية أرامكو إنها تعتزم إقامة مصفاتين نفطيتين كبيرتين للتصدير، وقد توسع أيضا مصفاتين قائمتين بحيث تزيد طاقة كل منهما بمقدار 100 ألف برميل يوميا.
 
ومن شأن مشروعات التوسعة الجديدة زيادة الطاقة الإنتاجية للمصافي السعودية بمقدار مليون برميل يوميا بحلول نهاية العقد الحالي أي بمقدار 50%, وقد تمكن المملكة من زيادة صادراتها من الوقود إلى آسيا والولايات المتحدة.
 
وقال نائب رئيس أرامكو للتخطيط علي المحارب في نيودلهي إن الشركة تخطط أيضا لتوسعة مصفاتي ينبع ورأس تنورة بواقع 100 ألف برميل يوميا لكل منهما في العام 2009 أو 2010.
 
وقال مسؤولون إن أرامكو تجري محادثات مع شركة توتال الفرنسية بشأن إقامة مصفاة نفطية للتصدير بتكلفة تتراوح بين 4 و5 مليارات دولار وطاقة إنتاجية 400 ألف برميل يوميا في مدينة الجبيل السعودية. وأضافوا أن شركة كونوكو فيليبس الأميركية تقدمت بأفضل عرض لبناء مصفاة مماثلة  الحجم في ينبع.
 
وتملك أرامكو بالكامل مصفاة طاقتها الإنتاجية 235 ألف برميل يوميا في ينبع على البحر الأحمر وتملك حصة 50% في مصفاة سامريف في ينبع التي تبلغ طاقتها 400 ألف برميل يوميا بالمشاركة مع إكسون موبيل الأميركية.

ولم يوضح المحارب أي المصفاتين هي التي تجري دراسة توسعتها. وتبلغ الطاقة


الإنتاجية لمصفاة رأس تنورة التي تملكها أرامكو بالكامل 550 ألف برميل يوميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة