ارتفاع أسعار النفط والأسهم الأوروبية   
الثلاثاء 1432/4/17 هـ - الموافق 22/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:36 (مكة المكرمة)، 19:36 (غرينتش)

بورصة طوكيو أغلقت على انخفاض نسبته 1.44% في تعاملات الخميس (الأوروبية)


ارتفعت أسعار النفط أكثر من 3.5%، ليعود فوق 101 دولار الخميس بسبب استمرار الاضطرابات في الشرق الأوسط، وتهديدات ليبية باستهداف البواخر في حوض البحر المتوسط ردا على أي تدخل عسكري ضد قوات العقيد معمر القذافي، في حين شهدت الأسهم الأوروبية ارتفاعا وسط تعاملات حذرة.

وفي بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) قفز سعر عقود النفط الخام  الأميركي الخفيف تسليم أبريل/نيسان عند التسوية بقيمة 3.44 دولارات أو 3.51% إلى 101.42 دولار للبرميل، بعد أن جرى تداولها في نطاق بين 96.60 دولارا و101.99 دولار.
 
كما ارتفعت عقود مزيج برنت تسليم مايو/أيار بقيمة 3.79 دولارات إلى 114.39 دولارا للبرميل بحلول الساعة 17:26 بتوقيت غرينتش، بعد أن جرى تداولها في نطاق بين 109.45 و114.67 دولارا.
 
أسعار الأسهم
وارتفعت أسعار الأسهم الأوروبية الخميس قبل اجتماعات وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، لمواجهة الارتفاع الكبير في سعر الين والتداعيات الاقتصادية للأزمة النووية في اليابان.
 
وزاد مؤشر "ستوكس يوروب 600" -الذي يقيس أداء أسهم أكبر 600 شركة أوروبية- بنسبة 1.85%، ليصل إلى 267.03 نقطة في ختام التعاملات، بعد أن أغلق أمس الأربعاء على 262.18 نقطة بانخفاض نسبته 1.55%.
 
كما ارتفعت الأسهم في بورصة فرانكفورت بنسبة 2.3% وباريس بنسبة 2.1%، وارتفع مؤشر بورصة لندن بنسبة 1.5%.
 
وارتفعت الأسهم الأميركية في بورصة وول ستريت بنيويورك في مستهل التعاملات، وزاد مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.1% إلى 11744 نقطة.
 
وفي الأسواق الآسيوية، أغلقت بورصة طوكيو على انخفاض نسبته 1.44% بعد أيام من التداول المتذبذب، كما أغلقت بورصة شنغهاي على انخفاض بنسبة 1.14%، وتراجعت بورصة سنغافورة بنسبة 0.83%.
 
أسواق العملة
وفي أسواق العملة قفز الين الياباني الخميس إلى أعلى مستوياته منذ الحرب العالمية الثانية، حيث ارتفع بنسبة 8% تقريبا.
 
وبلغت العملة اليابانية 76.75 ينا للدولار بعد أن بلغ مستوى مرتفعا عند 76.25 ينا للدولار، متجاوزا بذلك المستوى المرتفع السابق.
 
ويأتي الارتفاع الحاد في العملة اليابانية عقب توقعات بأن شركات التأمين المحلية ستضطر إلى إعادة تحويل كميات ضخمة من الأموال إلى داخل البلاد، من أجل الوفاء بالتكاليف الهائلة للدمار الذي خلفه الزلزال المدمر وموجات المد العاتية التي أعقبته.
 
كما انتعش اليورو وارتفع بنسبة 0.8% ليصل إلى 1.4 دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة