الأوروبي والبريطاني يثبتان أسعار الفائدة   
الخميس 1425/1/13 هـ - الموافق 4/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

البنك المركزي الأوروبي يتجاهل دعوات السياسيين لخفض أسعار الفائدة (أرشيف)
قرر البنك المركزي الأوروبي اليوم الخميس تثبيت أسعار الفائدة عند 2% دون تغيير متوافقا مع التوقعات.

كما قرر بنك إنجلترا المركزي إبقاء سعر إعادة الشراء (الريبو) دون تغيير عند 4% بعد مرور شهر على رفعه بنسبة 0.25% للمرة الثانية منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وسط توقعات اقتصاديين بأن يتم رفع الفائدة في وقت لاحق.

وتترقب الأسواق الآن أي إشارة قد تنم عن أن البنك المركزي الأوروبي يتجه نحو تخفيف قيود الائتمان خلال الأشهر القادمة في حالة تعثر النمو الاقتصادي.

وقرر البنك إبقاء الفائدة على مستوياتها المتدنية للشهر التاسع على التوالي متجاهلا دعوات من المستشار الألماني غيرهارد شرودر ورئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران لخفض الفائدة لمواجهة قوة اليورو الذي ارتفع الشهر الماضي لمستوى قياسي بلغ 1.29 دولار.

وقال اقتصاديون إن عوامل عدة منها قوة اليورو وضعف الثقة الصناعية وانخفاض مستويات التضخم من الممكن أن تعيد موضوع خفض معدلات الفائدة الأوروبية إلى الظهور من جديد خلال العام الحالي.

وفي لندن لم تظهر أسعار المنازل وطلب المستهلكين أي بوادر على تباطؤ النمو كما يريد البنك المركزي ولكن معظم الاقتصاديين توقعوا رفع الفائدة قريبا نظرا إلى قوة الإسترليني وعدم التيقن من أثر رفع الفائدة على المستهلكين المثقلين بالديون.

ومن شأن تزايد قوة الاقتصاد البريطاني تعزيز احتمالات رفع سعر الاقتراض الشهر المقبل أو في مايو/ أيار مع مساعي البنك للحد من ضغوط التضخم.

وكانت ردة فعل أسواق المال سريعة على قرار البنك حيث هبط سعر الجنيه الإسترليني أمام اليورو والدولار.

وقد أظهرت بيانات صادرة الأسبوع الماضي أن الاقتصاد البريطاني نما بنسبة 2.3% خلال العام الماضي مسجلا النمو الأكبر خلال ثلاث سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة