أوروبا تعزز صندوق الاستقرار المالي   
الجمعة 1432/1/11 هـ - الموافق 17/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:23 (مكة المكرمة)، 7:23 (غرينتش)

يتوقع أن يقر الزعماء الأوروبيون إنشاء آلية دائمة للاستقرار المالي (الجزيرة–أرشيف)


من المتوقع أن يعلن زعماء منطقة اليورو اليوم عن استعدادهم لضمان إتاحة قدر كاف من الأموال لصندوق الاستقرار المالي الأوروبي الذي يستهدف إنقاذ منطقة اليورو.
 
ونقلت رويترز عن مسودة بيان سيصدر بختام قمة للاتحاد الأوروبي تستمر يومين في بروكسل أن  زعماء منطقة اليورو ومؤسسات الاتحاد الأوروبي سيقومون بكل ما هو ضروري لضمان استقرار منطقة اليورو ككل.
 
وتضيف أنه لذلك الغرض فإن زعماء منطقة اليورو سينهجون إستراتيجية ستستتبع ضمان إتاحة دعم مالي كاف من خلال صندوق الاستقرار المالي الأوروبي لحين بدء سريان الآلية الدائمة.
 
وتقول المسودة إن الزعماء الذين يتعرضون لضغوط لزيادة الأموال المتاحة لتلك الآلية سيشيرون إلي أن قدرا محدودا جدا فقط سحب من صندوق الاستقرارالمالي الأوروبي لدعم البرنامج الأيرلندي.
 
وبعد أزمة اليونان أنشأ الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي صندوقا للإنقاذ بقيمة 750 مليار يورو (تريليون دولار) لكنه سينتهي مفعوله عام2013، وطلبت ألمانيا تعديل اتفاقية لشبونة للسماح بإنشاء نظام دائم للإنقاذ.
 
ويقضي التعديل بأنه "يمكن للدول التي تستخدم اليورو إنشاء آلية للاستقرار بهدف حماية كل منطقة اليورو واستقرارها". وكان قد تم التوصل لاتفاقية لشبونة الأول من ديسمبر/ أيلول 2009 بعد عقد من المناقشات.
 
وقالت مصادر على علاقة بالإعداد للقمة إن من المتوقع أن يحظى التعديل -الذي يطالب أيضا بوضع شروط مشددة لعملية الإنقاذ- بموافقة الزعماء الجماعية.
 
وسيتعهد الزعماء الأوروبيون بدعم الإصلاحات الهيكلية وتعزيز قواعد الميزانية للاتحاد الأوروبي على أساس مقترحات المفوضية الأوروبية. كما سيتعهدون بإجراء اختبارات جديدة لقياس قدرة البنوك على تحمل الصدمات وسيجعلونها شفافة بشكل كامل، وبتطبيق إجراءات سريعة وحاسمة لتعزيز وإصلاح المؤسسات المالية.
 
وسيعبر الزعماء عن مساندتهم الكاملة لإجراءات البنك المركزي الأوروبي التي تساهم في الاستقرار المالي لمنطقة اليورو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة