إعلان أميركي روسي يعزز التعاون في مجال الطاقة   
الثلاثاء 1424/7/27 هـ - الموافق 23/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وقع وزير التجارة الأميركي دونالد إيفانز ووزير التنمية الاقتصادية الروسي غورمان غريف الثلاثاء على إعلان مشترك يتم بموجبه تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الطاقة.

وتضمن الإعلان الذي وقع في ختام القمة الثانية الروسية الأميركية في سان بطرسبرغ حول موارد الطاقة، تعهد المسؤولين بمواصلة الجهود لإيجاد مناخ مناسب للاستثمارات يقوم على احترام القانون والعقود وإطار قانوني ثابت وإجراءات تتمتع بشفافية.

وشجّع الإعلان توسيع قدرات روسيا التصديرية بتوسيع شبكة أنابيب نقل النفط القائمة وتنفيذ مشاريع جديدة بعد أن ساندت الولايات المتحدة خصوصا فكرة بناء خط أنابيب يصل إلى مورمنسك يسمح بتسهيل تسليم النفط إلى أسواقها.

وأكد إيفانز أثناء مؤتمر صحفي أن المسؤولين الروس عملوا بشكل جدي على تحسين المناخ الاقتصادي لتطوير الصناعة النفطية، مضيفا أنه تم إنجاز الكثير خلال عامين منذ إطلاق حوار جديد حول موارد الطاقة بين البلدين حتى وإن بقي هناك الكثير من العمل.

ووصف الوزير الأميركي مشاريع تصدير الغاز المسال إلى الأسواق الأميركية بالواعدة رغم أنه لا يتوقع أن ترى النور قبل خمس سنوات، موضحا أن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم مساعدتها التقنية لروسيا للسيطرة على عملية تسييل الغاز.

وتم الاتفاق بين الجانبين على عقد قمة جديدة ثنائية حول موارد الطاقة في العام المقبل بالولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة