ارتفاع الفائض التجاري الألماني   
الجمعة 24/4/1431 هـ - الموافق 9/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:48 (مكة المكرمة)، 16:48 (غرينتش)

الصادرات الألمانية ارتفعت في فبراير/ شباط الماضي إلى 95.7 مليار دولار (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت بيانات رسمية ارتفاع الفائض التجاري الألماني بصورة تجاوزت التوقعات في فبراير/ شباط الماضي، حيث ارتفعت الصادرات بنسبة 5.1% مقارنة بالشهر السابق.

وعززت هذه النتيجة الآمال باستقرار اقتصاد البلاد، خاصة أنه يأتي بعد تراجع الصادرات بنسبة 6.5% خلال يناير/ كانون الثاني الماضي.

وتعد الصادرات العمود الفقري للاقتصاد الألماني، ولها الدور الرئيسي في دفع عجلة النمو الاقتصادي في البلاد.

يُشار إلى أن ألمانيا تحتل حاليا الترتيب الثاني عالميا كأكبر مصدر بعد الصين.

وأوضح مكتب الإحصاءات الاتحادي أن الصادرات الألمانية ارتفعت بعد تعديلها لأسباب موسمية إلى 71.3 مليار يورو (95.7 مليار دولار).

وبالنسبة للواردات فقد زادت بصورة غير متوقعة بنسبة 0.2% لتصل إلى 59.2 مليار يورو (79.5 مليار دولار).

وأشارت التوقعات السابقة إلى زيادة صادرات أكبر اقتصاد في أوروبا بنسبة 4.4%، وأن تتراجع الواردات بنسبة 1% في فبراير/ شباط الماضي.

وبذلك تحقق فائض تجاري لألمانيا مع أنحاء العالم بواقع 12.1 مليار يورو (16.2 مليار دولار) خلال فبراير/ شباط الماضي، صعودا من 8.7 مليارات يورو (11.6 مليار دولار) في يناير/ كانون الثاني.

وكانت التوقعات تشير إلى أن الفائض التجاري سيبلغ 11.2 مليار يورو (15 مليار دولار).

وتأتي أهمية البيانات التجارية تلك في ضوء أنها جاءت عقب صدور بيانات أظهرت تعرض الطلبات الصناعية والناتج الصناعي للركود وضعف الاستهلاك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة