تسعة آلاف مدرس بلوس أنجلوس مهددون بالتسريح   
الأربعاء 14/3/1430 هـ - الموافق 11/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:08 (مكة المكرمة)، 8:08 (غرينتش)

معدل البطالة الأعلى منذ ديسمبر/كانون الأول 1983 (الفرنسية-أرشيف)


قالت سلطات التعليم في لوس أنجلوس إنها أرسلت مذكرات تحذيرية بالاستغناء عن تسعة آلاف معلم بسبب العجز الذي تعاني منه موازنة المدارس.

 

وقال رامون كورتينز المشرف على مجلس المدارس في مدينة لوس أنجلوس إن المذكرات هي تحذيرات أولية، مشيرا إلى أن قانونا بولاية كاليفورنيا يطلب إعلان النية عن استغناءات الصيف القادم في منتصف مارس/آذار.

 

وقال كورتينز إنه سيكون لدى المجلس تصور عن الوضع المالي للمدارس في نهاية يوليو/تموز بما في ذلك الأموال الاتحادية التي تتضمنها خطة الحفز الاقتصادي.

 

وأعرب عن أمله في أن تستطيع الخطة تحسين وضع المدارس وألا يتم الاستغناء عن هذا العدد.

 

ويخدم المجلس نحو سبعمائة ألف تلميذ في منطقة لوس أنجلوس التي يقطن فيها عشرة ملايين نسمة.

 

يشار إلى أن خطة الحفز الاقتصادي التي أعلن عنها الرئيس باراك أوباما وتبلغ أكثر من 750 مليار دولار تتضمن مليارات الدولارات لتطوير قطاع التعليم.

 

وأظهرت بيانات وزارة العمل الأميركية أن 651 ألف مواطن فقدوا وظائفهم والتحقوا بطوابير العاطلين خلال فبراير/شباط الماضي مما رفع نسبة البطالة إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق منذ 25 عاما، وذلك تحت وطأة ركود اقتصادي لا تلوح له نهاية في الأفق.

 

ومنذ بداية الكساد الاقتصادي في ديسمبر/كانون الأول 2007، فقد 4.4 ملايين أميركي وظائفهم أكثر من نصفهم خلال الأشهر الأربعة الأخيرة.


فقد ذكر تقرير أصدرته الوزارة أن نسبة البطالة ارتفعت بتسريح هؤلاء الموظفين إلى 8.1% وهي نسبة قياسية لم تسجل منذ ديسمبر/كانون الأول 1983.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة