روسيا تستطيع تأمين 6% من سوق النفط في آسيا   
الثلاثاء 1428/2/23 هـ - الموافق 13/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)
 
قالت روسيا إنها تستطيع تأمين 6 أو 6.5% من سوق النفط في آسيا بعد تشغيل أنبوب "سيبيريا الشرقية- المحيط الهادي".
 
وقال أندري ديمينتيف نائب وزير الصناعة والطاقة الروسي إن إنتاج سيبيريا الشرقية من النفط سيصل 40 مليون طن عام 2015 و80 مليونا عام 2025. وأضاف أن ضمان النمو المستمر لإنتاج النفط والغاز في هذه المنطقة يتطلب استثمارات من القطاعين العام والخاص بحجم 102 مليار دولار بحلول العام 2020.
 
وكان رئيس الوزراء الروسي ميخائيل فرادكوف قد ذكر مطلع الشهر الجاري أن الحكومة الروسية لم تغير قراراتها بشأن إنشاء خط أنابيب لنقل النفط من حقوله في شرق سيبيريا إلى شواطئ المحيط الهادي، مشيرا إلى أنه تم حتى الآن إنجاز جزء من الخط بطول 500 كلم.
 
ويتضمن المشروع أولا مد أنبوب بطول 2800 كلم من تايشيت إلى سكوفورودينو على الحدود الروسية الصينية قبل نهاية عام 2008، ثم مد أنبوب بطول 2100 كلم من سكوفورودينو إلى ميناء كوزمينو المطل على المحيط الهادي.
 
يشار إلى أن معدل نمو إنتاج النفط في روسيا انخفض إلى 2.2% العام الماضي مقارنة بالعام 2005، إذ غطت المشروعات الجديدة بالكاد نضوب حقول في منطقة غرب سيبيريا الرئيسية المنتجة للنفط.
 
وأظهرت بيانات وزارة الطاقة في يناير/ كانون الثاني الماضي أن إنتاج روسيا من النفط ارتفع إلى 9.65 ملايين برميل يوميا خلال 2006 بزيادة 2.2% عن إنتاج عام 2005 البالغ 9.44 ملايين.
 
وفي العام 2005 بلغ نمو الإنتاج الروسي 2.7% في أعقاب زيادات كبيرة في السنوات السابقة بلغت 9% عام 2004 و11% في عام 2003 وهو مستوى قياسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة