الحزب الديمقراطي يطرح بديلا لخطة بوش الاقتصادية   
السبت 1423/11/23 هـ - الموافق 25/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
توم داشل

كشف زعيم الأقلية الديمقراطية بمجلس الشيوخ الأميركي توم داشل عن خطة اقتصادية بديلة لتلك التي أعلنها الرئيس الأميركي جورج بوش من شأنها أن تمنح خفضا ضريبيا فوريا لمرة واحدة قدره 300 دولار لأفراد الأسر العاملة بما في ذلك الأطفال.

وأعلن داشل عن الخطة البديلة أمس الجمعة في كلمة أمام نادي مدينة كليفلاند، موضحا أن التخفيضات الضريبية التي يتبناها بوش والبالغ حجمها 674 مليار دولار ستلحق أضرارا على المدى الطويل بالاقتصاد لأنها ستكرس العجز في الميزانية وهو ما سيؤدي بدوره إلى صعود أسعار الفائدة.

وقال داشل إن "الرئيس يقترح أن نأخذ على عاتقنا دينا جديدا حجمه 1.5 تريليون دولار وهو ما سيؤدي حتما إلى الإضرار بنمونا الاقتصادي على المدى الطويل". وأشار إلى أن الخطة البديلة التي يتبناها الديمقراطيون ستضخ 141 مليار دولار في الاقتصاد هذا العام، مبينا أن خطة بوش ستضخ نحو 36 مليارا فقط.

وكان بوش دعا إلى إلغاء الضرائب التي يدفعها المستثمرون عن أرباح الأسهم والإسراع بتخفيضات ضريبية شاملة وزيادة قدرها 400 دولار لكل طفل في الدخل الخاضع للضريبة للأسر التي تعول أطفالا.

ووصف داشل وديمقراطيون آخرون خطة بوش بأنها خطة مكلفة ترمي إلى استرضاء الأغنياء، وأنها لن تعطي دفعة فورية تذكر للنمو الاقتصادي المتباطئ في البلاد لأن أغلب الفوائد سيكون لها أثرها في الاقتصاد بعد العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة