بنك قطر الوطني يفتتح فرعا للمعاملات الإسلامية   
الأربعاء 1426/5/16 هـ - الموافق 22/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:28 (مكة المكرمة)، 8:28 (غرينتش)
أطلق بنك قطر الوطني أمس
 رسميا قسما للمعاملات المصرفية الإسلامية من خلال فرع البنك الوطني الإسلامي الذي يعد أول فرع إسلامي لبنك تجاري في قطر.
 
وبدأ الفرع في العمل منذ أبريل/نيسان الماضي ليوفر سلسلة جديدة من الخدمات والمنتجات الإسلامية تحت شعار "الوطني الإسلامي"، وتم التصديق عليها من قبل هيئة الفتوى والرقابة الشرعية.
 
وقال وزير المالية رئيس مجلس إدارة الوطني يوسف حسين كمال إن التطور البارز في العمل المصرفي الإسلامي بدولة قطر والمنطقة خلال العقدين الأخيرين كان حافزاً مهماً لبذل المزيد من الجهد لاتخاذ هذه المبادرة.
 
وأضاف بمناسبة افتتاح الفرع إن الوطني الإسلامي يشكل منعطفاً هاماً نحو خيار جديد يتماشى مع رغبات العديد من العملاء, مشيراً إلى حرص الإدارة على تلبية حاجات العملاء عبر تقديم خدمة إسلامية تتميز بالديناميكية في الوقت الذي تستمر فيه خدماته المصرفية التقليدية.

جدير بالذكر أن البنك الوطني تأسس عام 1964 كأول بنك تجاري قطري تملك الحكومة القطرية 50% من أسهمه بينما يملك القطاع الخاص النسبة المتبقية. ويعتبر الوطني أكبر المصارف في دولة قطر حيث يستحوذ علي أصول تمثل نحو 50% من مجموع القطاع المصرفي. ويمتلك البنك أكبر شبكة توزيع علي نطاق الدولة تشمل 32 فرعاً ومكتباً محلياً بجانب فرعين عالميين في كل من لندن وباريس، فضلاً عن 71 جهاز صراف آلي على امتداد الدولة.
 
ويوفر الوطني مجموعة متكاملة من الخدمات التجارية المصرفية للأفراد والمؤسسات والشركات التجارية والمؤسسات الحكومية، ويتميز نطاق منتجات وخدمات البنك وقنوات التوزيع عبر كافة الميادين بالشمولية.
 
ولدى الوطني أعلى تصنيف ائتماني بين البنوك القطرية من وكالات تصنيف ائتمانية عالمية تشمل موديز وكابتال إنتلجنس. ويحظى الوطني بمرتبة متقدمة بين البنوك العشرة الأولى في المنطقة.
 
وعالميا يحتل البنك المرتبة الـ77 لأكبر 250 بنكا في الدول الناشئة حسب المسح الذي أجرته مجلة "يورومني" في عددها الصادر في أغسطس/آب 2004. كما حصل الوطني على جائزة أفضل بنك في قطر من قبل عدد من المجلات المالية العالمية والتي تشمل "ذي بانكر" و"يورو موني" و"غلوبال فاينانس".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة