برنامج مصري لدعم السياحة عقب تفجيرات شرم الشيخ   
الاثنين 1426/6/19 هـ - الموافق 25/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:31 (مكة المكرمة)، 20:31 (غرينتش)
مصر تسعى لاحتواء تداعيات تفجيرات شرم الشيخ على السياحة (الأوروبية)
اتخذت السلطات المصرية إجراءات لاحتواء تداعيات التفجيرات التي وقعت في منتجع شرم الشيخ فجر السبت الماضي على قطاعي النقل الجوي والسياحة.
 
وقال رئيس شركة السياحة بمصر للطيران سمير إمبابي إنه عقد اجتماعا مع أصحاب شركات السياحة للعمل على تشجيع السياحة الداخلية والخارجية وتنظيم برامج سياحية بأسعار منخفضة سواء في الفنادق أو الطائرات.
 
وأضاف أنه يتم حاليا أيضا الإعداد لتنظيم حملة دعائية في الأسواق التي تضررت كثيرا بسبب الحادث وهما السوق السعودي والسوق القبرصي حيث وصلت أكبر نسبة إلغاءات منهما.
 
وأظهرت إحصائيات المطارات المصرية عدم تأثر عدد من مطارات المدن السياحية بالتفجيرات، حيث أشارت إلى تفاوت نسبة الإلغاء من مطار إلى آخر.
 
واستقبل مطار شرم الشيخ الأحد الماضي 3300 سائح نقلتهم 83 رحلة طيران دولية ومستأجرة، في حين سجلت حركة مغادرة المدينة زيادة كبيرة بلغت 13700 سائح نقلتهم 90 رحلة.
 
من ناحية أخرى انخفض عدد المسافرين من القاهرة إلى شرم الشيخ انخفاضا كبيرا تتجاوز نسبته 70%، في حين زادت حركة العودة من المنتجع إلى القاهرة بنسبة 97%.
 
وتمكنت صناعة السياحة المصرية من أن تنفض عن نفسها آثار هجمات منتجعات سياحية أخرى في شبه جزيرة سيناء المصرية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
 
وكانت السلطات المصرية توقعت الشهر الماضي أن يتجاوز عدد السياح الذين يزورون البلاد العام الحالي 9 ملايين سائح مقابل 8.8 ملايين العام الماضي، بما يحقق دخلا قوميا من صناعة السياحة يصل 6.4 مليارات دولار سنويا.
 
وقال رئيس الهيئة المصرية للتنشيط السياحي أحمد الخاتم إن القاهرة تهدف إلى تحقيق نمو في عدد السياح القادمين إليها بنسبة 8% سنويا، ما يضاعف عددهم كل سبع سنوات. كما تهدف إلى زيادة عدد الغرف الفندقية بها من 140 ألفا حاليا إلى 300 ألف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة