تراجع الثقة بالاقتصاد الأميركي   
السبت 1430/11/26 هـ - الموافق 14/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)

ارتفاع البطالة قلل من الثقة بتعافي الاقتصاد الأميركي (رويترز-أرشيف)

تراجعت ثقة المستهلكين الأميركيين بالاقتصاد أوائل نوفمبر/ تشرين الثاني، في ظل توقعات قاتمة بشأن الوظائف في المستقبل رغم بيانات أظهرت نمو الواردات في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقالت مسوح للمستهلكين إن مؤشرها الأولي للثقة في نوفمبر/ تشرين الثاني تراجع إلى 66، وهو أدنى مستوى منذ أغسطس/ آب من 70.6 في أكتوبر/ تشرين الأول، وكان هذا أدنى كثيرا من متوسط توقعات الخبراء بقراءة تبلغ 71 بحسب مسح آخر.

وعزز من تراجع ثقة المستهلك -حسب المسح الذي أجرته رويترز وجامعة ميشيغان- الزيادة في معدل البطالة إلى مستوى 10.2% التي أعلنت عنها الإدارة الأميركية قبل أيام في السادس من الشهر الجاري. ويتوقع مراقبون انزلاق المؤشر أكثر من ذلك بالشهور القادمة.

وحذر البنك الدولي قبل يومين من أن ارتفاع البطالة بأكبر اقتصاد عالمي لهذا المستوى يهدد بالمزيد من تعثر القروض، وانخفاض الاستهلاك العام المقبل بشكل يعيق الاقتصاد الأميركي الذي يكافح للخروج من الركود.

وذكرت الحكومة في تقرير لها صدر الجمعة أن عجز الميزان التجاري الأميركي سجل زيادة أكبر من المتوقع في سبتمبر/ أيلول بلغت 18.2% هي الأكبر في الاقتصاد الأميركي منذ أكثر من عشر سنوات، مع ارتفاع أسعار النفط للشهر السابع على التوالي ونمو الواردات من الصين.

وأظهر تقرير آخر نمو أسعار الواردات الأميركية للشهر الثالث على التوالي في أكتوبر/ تشرين الأول مدعومة بارتفاع تكاليف واردات الوقود وتراجع الدولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة