تباين أسعار النفط والسعودية تهدئ بخفض أسعارها   
الثلاثاء 1426/8/3 هـ - الموافق 6/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:16 (مكة المكرمة)، 14:16 (غرينتش)

الخام الأميركي الخفيف يهبط 89 سنتا إلى 66.68 دولارا للبرميل (رويترز-أرشيف)
تباينت أسعار النفط في العقود الآجلة، إذ ارتفع برنت أكثر من دولار في ظل قلق حول عودة إنتاج النفط والمصافي الأميركية بعد إعصار كاترينا وتراجع الخام الأميركي 89 سنتا.

وقفز سعر خام برنت في بورصة البترول الدولية في لندن خلال تعاملات عقود أكتوبر/ تشرين الأول المقبل 90 سنتا إلى 65.75 دولارا للبرميل بعد تسجيله في وقت سابق 65.91 دولارا.

وقد تسبب إعصار كاترينا في فقدان إمدادات معظم النفط والغاز الأميركي من خليج المكسيك بعدما ضرب المنطقة الأسبوع الماضي.

ولكن العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف انخفضت 89 سنتا إلى 66.68 دولارا للبرميل عبر التعاملات الإلكترونية في بورصة نايمكس.

ويرى محللون أن خطوة وكالة الطاقة الدولية بالسحب من محزونات النفط الإستراتيجية سيكون تأثيرها قليلا على حل مشكلة النقص في إمدادات الأسواق.

وأشار محللون إلى تسبب الإعصار في خفض إنتاج مصافي التكرير الأميركية بنسبة 10%.

من جهته اعتبر مندوب في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) التخفيضات الكبيرة التي أجرتها السعودية على سعر نفوطها للتصدير إلى الولايات المتحدة وأوروبا في عقود الشهر المقبل هي لزيادة المعروض والعمل على تهدئة أسعار النفط العالمية المرتفعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة