مشروع سعودي ضخم للبتروكيماويات   
الأحد 13/11/1432 هـ - الموافق 9/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:58 (مكة المكرمة)، 9:58 (غرينتش)

شركة صدارة ستضم 26 وحدة تصنيع يعد عدد منها مشروعات عملاقة (الأوروبية)


وقّع رئيس شركة النفط السعودية (أرامكو) خالد الفالح مع رئيس مجلس إدارة شركة داو كيميكال الأميركية أندرو ليفريس اتفاقية لتأسيس شركة
"صدارة"  للبتروكيماويات باستثمارات تقدر بعشرين مليار دولار.
 
ويمثل توقيع هذه الاتفاقية خطوة رئيسية لشركة صدارة التي ستضم 26 وحدة تصنيع يُعد عدد منها مشروعات عملاقة.
 
وسيصبح مجمع الشركة عند إنجازه واحداً من أكبر مرافق الكيماويات المتكاملة بالعالم، وأكبر مرفق من نوعه يتم بناؤه في مرحلة واحدة.
 
وقال الفالح بكلمة عقب التوقيع إن صدارة ستغير صورة الصناعة البتروكيماوية بالمملكة بصورة شاملة لما تمتلكه من عناصر تمكنها من النجاح، متوقعا أن تحقق إيرادات سنوية تبلغ نحو عشرة مليارات دولار خلال بضع سنوات من تشغيلها.
 
وأشار إلى أن المشروع المشترك سيقدم دوراً محورياً في إستراتيجية المملكة الرامية إلى التحول بالمستقبل، ليس فقط إلى مجرد منتج للكيماويات واللدائن، وإنما إلى مركز للصناعات التحويلية.
 
من جانبه قال ليفريس إن صدارة ستقدم المواد والكيماويات المتخصصة والمتنوعة المطلوبة لدفع عجلة النمو بالمنطقة بكاملها بل وخارجها أيضاً.
 
وأضاف أن الشركة ستنتج مجموعة كبيرة من المنتجات البتروكيماوية عالية الأداء، ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل أولى الوحدات الإنتاجية خلال النصف الثاني من عام 2015 على أن تكون جميع الوحدات قد دخلت مرحلة التشغيل عام 2016.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة